"مقياس الفساد الدولي" يؤكد تفاقم الفساد في إسرائيل..

"مقياس الفساد الدولي" يؤكد تفاقم الفساد في إسرائيل..

بين ما يسمى "مقياس الفساد الدولي" أن الفساد في إسرائيل لا يزال يتفاقم، وأن ترتيبها في قائمة الدول يتراجع إلى الخلف باستمرار، ما يشير إلى أن الحملة المعلنة على الفساد في البلاد لم تؤد إلا إلى المزيد من الفساد.

وقد تراجعت إسرائيل في السنة الماضية بثلاثة مواقع إلى الخلف في "مقياس الفساد الدولي"، واحتلت المكان 33 في قائمة تشمل 180 دولة. وفي تقرير حول "الشفافية" السنوي، حصلت إسرائيل على علاوة 6 في سلم يتدرج من 0-10، بحيث تكون 10 هي علامة النظافة من الفساد.

وكان إسرائيل قد حصلت في العام الماضي على علامة 6.1، وجرى تدريجها في المكان 30 من القائمة. وفي العام 2006 حصلت على علامة 5.9، وجرى تدريجها في المكان 34.

يشار إلى أنه يجري العمل بهذا المقياس منذ 13 عاما. وكانت إسرائيل قد حصلت في العام 1997 على علامة 7.9 وجرى تدريجها في المكان 15، إلا أنها ظلت تتراجع منذ ذلك الحين.

وجاء أن الدومينيكان تم ترتيبها في المكان 33 مع إسرائيل، في حين أن البرتغال حصلت على المكان 32 بعلامة 6.1. بينما جرى تدريج الإمارات العربية المتحدة في المكان 34 بعلامة 5.9. أما قطر فقد تجاوزت إسرائيل، وجرى تدريجها في المكان 28 بعلامة 6.5.

وبحسب معطيات جميعة "شبيل- الشفافية الدولية في إسرائيل"، الفرع الإسرائيلي لمنظمة Transparancy International التي تضع التقرير السنوي، فإن الدول العشر الأولى في القائمة تتألف مرة ثانية من الدول الأعضاء في منظمة الدول الصناعية ( OECD)، واحتلت الأماكن الأولى الدانمارك ونيوزيلندا والسويد، بعلامة 9.3، يليهم سنغافورة بعلامة 9.2 وفنلندا وسويسرا بعلامة 9.

أما ألمانيا فقد جرى تدريجها في المكان 14 بعلامة 7.9، وحصلت بريطانيا على علامة 7.7 في المكان 16، واليابان والولايات المتحدة في المكان 18 بعلامة 7.3، بينما حصلت الهند والصين على علامتي 3.4 و 3.6 في الأماكن 85 و 72 على التوالي. أما روسيا فقد حصلت على علامة 2.1 في المكان 147، وحصلت إيران على علامة 2.3 وتم تدريجها في المكان 141. وتم تدريج الصومال في المكان الأخير.

وبحسب المنظمة فإن الفساد يعرف على أنه لا يتم تحويل الموارد إلى الجهة التي يفترض أن تحول لها، ما يؤدي إلى وقوع أضرار في عدد من المجالات بينها التربية والصحة والبنى التحتية والأمن.

وبحسب المدير العام للجمعية في البلاد فإن النتائج تشير إلى أن مكافحة الفساد المعلن عنها لم تسفر عن أية نتيجة. حيث تدل الأرقام على استمرار التراجع في قائمة "مقياس الفساد الدولي" ما يعني تفاقم الفساد.