انفجار عبوة ناسفة على مدخل منزل شترينهل المناهض للاستيطان..

انفجار عبوة ناسفة على مدخل منزل شترينهل المناهض للاستيطان..

انفجرت عبوة ناسفة (عبوة "أنبوب")، الليلة الماضية على مدخل بيت البروفيسور زئيف شترينهل، الناشط ضد الاستيطان، والحاصل على جائزة الدولة في دراسات العلوم السياسية للعام 2008، ما أدى إلى إصابته بجروح، وصفت بأنها طفيفة، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكان شترينهل قد تلقى عدة تهديدات هاتفية في الآونة الأخيرة.

وتشير تقديرات الشرطة أن خلفية محاولة المس به تأتي لأسباب "أيديولوجية"، وأن ناشطي اليمين المتطرف هم من يقف وراء العملية بسبب تصريحاته ضد المستوطنين.

يذكر أن المحكمة العليا كانت قد رفضت قبل 5 شهور التماسا تقدم به ما يسمى "الهيئة القضائية من أجل أرض إسرائيل"، وذلك ضد القرار بمنحه الجائزة في مجال دراسة العلوم السياسية.

وفي حينه ادعى الملتمسون أن شترينهل لا يستحق الجائزة بسبب تصريحاته في وسائل الإعلام، وخاصة المقال الذي نشر في صحيفة "هآرتس" في العام 2001 والذي أجاز فيه للفلسطينيين المس بالمستوطنين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص