ليبرمان: الوضع في ايران غير مستقر ومن شأن العقوبات الدولية ان تؤدي الى تغيير نظام الحكم فيها

ليبرمان: الوضع في ايران غير مستقر ومن شأن العقوبات الدولية ان تؤدي الى تغيير نظام الحكم فيها


على صعيد أخر، قال ليبرمان إن دعوة السويد للاتحاد الأوربي للاعلان عن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، يُذكر بـ "الميثاق الوطني الفلسطيني" أكثر منه بموقف أوروبي متوازن".

ورفض في حديث للاذاعة الاسرائيلية باللغة الروسية، اليوم، الاتهامات التي وجهها وزير الخارجية السويدي كارل بيلد، لإسرائيل وقال فيها إن على إسرائيل ألا تمارس لعبة "فرق تسد " مع أوروبا.

وكان بيلد قال في تصريحات صحفية الاسبوع الماضي اثر تبني الإتحاد الأوروبي قرارا جديدا بخصوص مكانة القدس، قال إن إسرائيل "تعتبر بعض دول الاتحاد طيبة وبعضها سيئة ثم تحاول المراوغة من هذا الموقف".


اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان أن الأوضاع في إيران غير مستقرة اطلاقا، وان من شأن عقوبات تنوي الدول الأوروبية فرضها على ايران، من شانها أن تحفز تطورات دراماتيكية تسفر عن تغير نظام الحكم، ما يعني - اضاف ليبرمان - انعدام الحاجة للقيام بعملية عسكرية ضد ايران".