"نتنياهو قد يسحب مشاركته من مؤتمر دولي بواشنطن لتجنب الضغط الأميركي"

"نتنياهو قد يسحب مشاركته من مؤتمر دولي بواشنطن لتجنب الضغط الأميركي"

ذكرت صحيفة "معاريف"، اليوم، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يدرس سحب مشاركته في مؤتمر دولي للحد من انتشار الأسلحة النووية تنظمه الولايات المتحدة، تحسباً لتعرضه لضغوطات من الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الذي ينتظر رداً اسرائيلياً على مطالب إدارته لإستئناف المفاوضات غير المباشرة مع السلطة الفلسطينية.

وتشارك 46 دولة في المؤتمر الدولي، أواسط الشهر الحالي، في واشنطن الذي دعا اليه أوباما، وسيبحث فرض عقوبات على ايران.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من نتنياهو قولها إن هناك احتمالات كبيرة ان يلغي نتنياهو مشاركته غي المؤتمر الذي يتوقع ان يتخلله لقاء مع اوباما. وأضافت ان قرار نتنياهو النهائي سيكون بعد انتهاء عطلة عيد الفصح اليهودي.

وادعت المصادر ذاتها ان نتنياهو قد يبرر عدم مشاركته في المؤتمر بإدعاء تزامنها مع احياء ذكرى ضحايا النازية.

ولا تزال الإدارة الأميركية تنتظر الحصول على الرد الإسرائيلي على المطالب الأميركية لإستنئاف المفاوضات غير المباشرة مع الإدارة الأميركية. ورجحت المصادر ذاتها ان لا يقدم المجلس الوزاري المصغر ردا على المطالب الأميركية حتى انعقاد المؤتمر، ما قد يحول الأنظار في المؤتمر من ايران الى اسرائيل.