أولمرت يعتبر طرد سكان الجنوب من قراهم، أحد انجازات الحرب

أولمرت يعتبر طرد سكان الجنوب من قراهم، أحد انجازات الحرب

أعرب رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت في مقابلة أجرتها معه صحيفة ألمانية، عن تأييده لمشاركة ألمانيا في القوة الدولية التي تطالب إسرائيل بنشرها في الجنوب اللبناني .

وقال أولمرت أنه بعلاقة دائمة مع المستشارة الألمانية، ماركل، ولكنها لم تعرض عليه التوسط بين إسرائيل وحزب الله، كما فعلت في الماضي، " لماذا نحتاج إلى الوساطة بين إسرائيل وحزب الله؟ لقد دعت قمة الثماني، في روما، بشكل واضح، إطلاق سراح الأسرى بشكل فوري وبدون شروط".

وقد سئل أولمرت عن اقتراح وزيرة الخارجية الأمريكية رايس بشأن إدراج مزارع شبعا ضمن تسوية لنهاية الحرب؟ فأجاب " لا أعتقد أن رايس معنية بمساعدة حزب الله للحصول على انجاز"

وحول سؤال عن انجازات الحرب قال أولمرت:"لقد دمرت إسرائيل البنية التحتية لحزب الله بشكل كبير، وتم طرد كل القطاعات السكانية التي دافعت عن حزب الله من بيوتهم وفقدوا كل ممتلكاتهم". وأضاف:" جزء من غضبهم موجه الآن نحو حزب الله".

وحينما سئل كم ستستمر الحرب؟ أجاب " الأمر متعلق بالتطورات السياسية، آمل أن لا نضطر إلى البقاء عدة شهور أخرى في جنوب لبنان"

ودافع أولمرت عن شارون قائلا:" لو أن شارون كان قد عمل ضد تهديد الصواريخ دون استفزاز من قبل حزب الله، لثار العالم عليه"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018