إسرائيل تدرس حرمان أسرى حماس من الزيارة حتى تحصل على معلومات عن الأسير

إسرائيل تدرس حرمان أسرى حماس من الزيارة حتى تحصل على معلومات عن الأسير

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصادرة صباح أمس، الثلاثاء، إن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية ووزارة القضاء تفحصان في هذه الأيام إمكانية إتخاذ إجراءات للضغط على حماس من أجل الدفع بصفقة لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير غلعاد شاليط.

وبحسب اقتراح عناصر الأمن ومصلحة السجون، سيتم منع ذوي الأسرى من حركة حماس من زيارتهم من أجل تشكيل ضغط واسع على قيادة الحركة للتعجيل من صفقة إطلاق سراح شاليط.

وجاء أنه قبل أسبوع عقدت جلسة في مكتب نائب المدعي العام ، شاي نيتسان، حيث تمت مناقشة هذه العملية. وفي حينه توقعت العناصر الأمنية أنه "على الرغم من عدم موافقة الجهاز القضائي على خرق حقوق الأسرى بلقاء عائلاتهم، إلا أنه من الممكن اتخاذ مثل هذه الخطوة لفترة محدودة من أجل إطلاق سراح الجندي الأسير".

يشار إلى أنه فور وقوع الجندي شاليط في الأسر، بادر مأمور مصلحة السجون إلى منع الزيارات لفترة محدودة. وكان قد طرح عدد من الوزراء في حكومة أولمرت، مثل يعكوف إدري، تجميد الزيارات إلى أن يتاح للصليب الأحمر زيارة الجندي الأسير. وفي حينه لم يعارض رئيس الحكومة، إيهود أولمرت، الفكرة، وطلب أن تتم دراستها.

كما نقل عن مصادر في وزارة الأمن الداخلي أن القرار النهائي بهذا الشأن يجب أن يتخذ بعد عودة وزير الأمن الداخلي، آفي ديختر، من الولايات المتحدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018