شارون: الجدار سيقام شرقي مستوطنة أريئيل

شارون: الجدار سيقام شرقي مستوطنة أريئيل

اعلن رئيس الحكومة الاسرائيلية، اريئيل شارون، خلال اجتماع لكتلة حزب الليكود البرلمانية، انه قرر بناء جدار الفصل العنصري الى الشرق من مستوطنة اريئيل، ما يعني حرف مسار الجدار الى عمق 25 كيلومترا داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة، وهو ما تعارضه، ظاهرا، الادارة الاميركية التي كانت قد هددت بخصم تكاليف انشاء الجدار من الضمانات الاميركية لاسرائيل، اذا ما تم اقامة الجدار شرقي مستوطنة اريئيل.

وقال شارون ان الجدار سيقام شرقي المستوطنة، واذا كانت هناك مشكلة "فسيتم حلها" (!). وأاضف ان حكومته ستصادق على مسار الجدار في جلستها المقبلة.

يشار الى ان شارون كان قد أجل البت في هذا المقطع الى ما بعد مناقشة المسألة مع المسؤولين الاميركيين.

ونسبت وسائل الاعلام الى مستشارة الرئيس الاميركي لشؤون الامن القومي، كوندوليسا رايس، قولها بعد الاجتماع بالوفد الاسرائيلي ان سمع من الادارة الاميركية رسالة واضحة تقول ان بناء الجدار لا يتفق مع موقف الادارة الاميريكة بشأن الصورة المستقبلية للشرق الاوسط. لكنه يبدو ان واشنطن منحت شارون ضوءا اخضر لمواصلة العمل.