عمرام متسناع يعلن استعداد لاخلاء البؤر الاستيطانية في قطاع غزة بدون مفاوضات

عمرام متسناع يعلن استعداد لاخلاء البؤر الاستيطانية في قطاع غزة بدون مفاوضات

قال رئيس حزب العمل، النائب عمرام متسناع، إنه لو كان في السلطة لما تردد في اخلاء مستوطنات قطاع غزة والمستوطنات المعزولة في الضفة الغربية، بدون اجراء اي مفاوضات مع الفلسطينيين ودون التوصل إلى اتفاق.

وجاء تصريح متسناع هذا في اطار لقاء مباشر أجراه معه رواد موقع صحيفة "يديعوت احرونوت"، (YNET)، حيث رد متسناع على العديد من التساؤلات الخطية التي وجهت اليه عبر الموقع، والمتعلقة بمعظمها بالأوضاع السياسية في اسرائيل.

وقال متسناع ان المس اليومي بشروط حياة الفلسطينيين يلحق الضرر بالمصالح الاسرائيلية، وان الحل يكمن في الانفصال عن الفلسطينيين وتمكينهم من ادارة حياتهم.

وكان متسناع قد صرح في وقت سابق، اليوم، انه على استعداد للانضمام الى حكومة ارييل شارون شريطة التزامه بشكل واضح باعتماد "خارطة الطريق" الاميركية .

وقال مستناع للاذاعة الاسرائيلية "ان المهم هو التقدم فعليا باتجاه السلام ومن اجل ذلك يجب ان تتخلى اسرائيل عن الاراضى المحتلة /منذ 1967/ من الضفة الغربية وقطاع غزة، وكذلك عن المستوطنات"، مشيرا الىانه مستعد للدخول فى "ائتلاف سلام" بعدما تعتمد حكومة شارون "خارطة الطريق.

الى ذلك، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم (الاثنين)، إن قادة المستوطنين الإسرائيليين يعملون على بلورة "خطة سياسية بديلة لخارطة الطريق"!. وتنص خطة المستوطنين على "تناز" إسرائيل عن المناطقA وإبقاء أجزاء من المناطق B تحت سيطرة السلطة الفلسطينية.

وتشترط الخطة بقاء السيطرة الأمنية في مناطق السلطة الفلسطينية بأيدي جيش الاحتلال الإسرائيلي، بحيث يمكنه اجتياحها بزعم "منع وقوع عمل معاد لإسرائيل"، دون أن يعتبر ذلك خرقاً للسيادة الفلسطينية. وترفض الخطة إخلاء أية مستوطنة يهودية حتى في المناطق التي ستكون خاضعة للسيطرة الفلسطينية.