مجلي وهبه يزاود على ليبرمان ويدعو إلى إخراج التجمع عن القانون..

مجلي وهبه يزاود على ليبرمان ويدعو إلى إخراج التجمع عن القانون..

أبعدت رئيسة الكنيست، داليا أيتسيك، عضو الكنيست د.جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي في الكنيست، عن جلسة الكنيست الخاصة التي عقدت صباح اليوم، الثلاثاء، لبحث استمرار الحرب وتداعياتها على المجتمع الإسرائيلي.

جاء ذلك بعد أن قاطعها النائب زحالقة بقوله:" نحن ضد الحرب ونطالب بوقف إطلاق النار فوراً. نحن ضد القتل والدمار، نحن ضد الحرب".

وعلى الفور بادر عضو الكنيست العنصري أفيغدور ليبرمان بالصراخ والتحريض ضد زحالقة، فرد عليه النائب زحالقة:" أنت عنصري وفاشي، وهذا الكلام يعتبر مديحاً لأمثالك"!

وفي خضم النقاش طلبت ايتسيك من حرس الكنيست إبعاد النائب زحالقة عن القاعة.

ومن الملفت للانتباه أن ايتسيك تجاهلت الصراخ والمقاطعات التي قام بها نواب اليمين، ولم تتوجه إليهم بأي ملاحظة.



في محاولة منه للمزاودة على عضو الكنيست، اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان، صعد عضو الكنيست مجلي وهبي إلى المنصة، وبعد أن امتدح الحرب ودعا إلى الإستمرار فيها، انبرى إلى بث سمومه ضد التجمع الوطني الديمقراطي.

وطالب وهبه بإخراج التجمع خارج القانون، وإبعاده عن الكنيست، مشيراً إلى أن هذا الحزب (التجمع) ليس مع إسرائيل بل مع الفلسطينيين وسورية ولبنان وحزب الله وحماس.

وتصدى له النائب د.جمال زحالقة قائلاً: من أنت!!.. أنت لا تمثل أحداً.. أنت عبد ولا تخدم سوى أسيادك في المؤسسة الأمنية واليمين المتطرف.. أنت تؤيد قتل المدنيين اللبنانيين والفلسطينيين..

وتابع وهبي أنه بعد إخراج التجمع عن القانون سوف يسود الهدوء في الدولة والشرق الأوسط!!

كما اقترح على أعضاء الكنيست أن ينضموا إليه من أجل سن قانون لإخراج التجمع عن القانون!!

وقام رئيس الجلسة في الكنيست بإبعاد النائب زحالقة من الكنيست بعد هذه المشادة

ويذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها بالتحريض الأرعن والسافل ضد التجمع وقادته، بل على ما يبدو فإن هذا الأمر أصبح نهجاً يتبعه وهبه، مؤتمراً بأمر أسياده في المؤسسة الإسرائيلية، ومستغلاً أوضاع الحرب والأجواء الإسرائيلية الهستيرية الداعمة لها، والتي هو جزء منها، للتحريض على التجمع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018