مجموعة من الاسرائيليين يعلنون عن تشكيل حركة مناهضة للعدوان على لبنان

مجموعة من الاسرائيليين يعلنون عن تشكيل حركة مناهضة للعدوان على لبنان

في أعقاب العدوان الاسرائيلي على لبنان، أعلنت مجموعة إسرائيلية عن تشكيل حركة مناهضة للحرب على لبنان في هذه الآونة تحديدًا. ويقف في صلب هذه الحركة، ناشطون قدماء في حركة "أربع أمهات" التي تشكلت في أعقاب اجتياح لبنان في العام 1982، وكان للحركة تأثير كبير خاصة بعدما تكبَّد الجيش الإسرائيلي خسائر كبيرة في حينه في لبنان.

وقام الناشطون في هذه الحركة ويقدر عددهم بـ 15 بالتجول في شوارع كفار سابا في مركز البلاد وعلقوا مئات الملصقات على الجدران تنادي بعدم احتلال لبنان ووقف الحملة العسكرية. وعبرت الشعارات عن احتجاج شديد لما يقوم به الجيش الاسرائيلي هناك. ويقول النشطاء في هذه الآونة إنهم ينوون أيضًا المضي قدمًا في كل مدن المركز.

وأكد أعضاء الحركة أن نشاطهم سينال التفاتًا كبيرًا خلال الأيام المقبلة.

وقالت احدى الناشطات في الحركة، تدعى راحيل: "لم اصدق يومًا أن ندخل مرة أخرى إلى لبنان. لأنًّ الانسحاب من لبنان كان الشيء الأفضل الذي مرَّ على اسرائيل منذ وقت طويل."

واضافت: "رأينا انه بعد اسبوعين من دخول لبنان لم تتشكل أي حركة في أعقاب الحملة العسكرية وهذا أمر رهيب وغريب. وتوقعنا ان يرفع أحد هذه الراية لكن من دون جدوى. وقررنا اقامة هذه الحركة. رأينا انه لا مناص من تشكيل هذه الحركة."

وقالت مشاركة أخرى التي كانت هي ناشطة أيضًا في حركة "أربع امهات"، والتي قتل بعض من أصدقائها في لبنان: "في كل يوم ننتظره، سندفع ثمنًا باهظًا في لبنان. والإنسحاب من لبنان يجب أن يتم الآن من دون انتظار. من قال لنفسه ان نجد أنفسنا بهذه السرعة مرةً أخرى في لبنان".

وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت احرونوت": "فكرة تنظيم الحركة بدات من القلب. من شعور أنَّ ما يجري عليه أن يتغير فورًا. وأحداث اليوم تقوي موقفنا هذا"، في إشارة الى أحداث بنت جبيل بالأمس.

وسيقوم الناشطون في الحركة بنشر ملصقات احتجاجية ضد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت ووزير الأمن عمير بيرت موضحين ان هذه المرة أيضًا أن اسرائيل الم تفهم المغزى إطلاقًا.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018