مزوز: "رفض الخدمة العسكرية جزء من الواقع الاسرائيلي"

مزوز: "رفض الخدمة العسكرية جزء من الواقع الاسرائيلي"

قال المستشار القضائي للحكومة الاسرائيلية، ميني مزوز، اليوم الاثنين، ان "ظاهرة رفض اداء الخدمة العسكرية وعدم الانصياع للقانون لدوافع سياسية هي جزء من الواقع الاسرائيلي". وجاءت اقوال مزوز في كلمة القاها في مؤتمر نقابة المحامين السنوي المنعقد في مدينة ايلات.

واضاف مزوز انه "يمكن النظر الى حرية الضمير على انه تعبير عن كرامة الانسان"، مضيفا "انني اتفهم ظاهرة الشبان الذين يناضلون من اجل معتقداتهم وارائهم. يمكن ان تكون هذه ظاهرة ايجابية تعبر عن اندماج واكتراث بالقضايا الاجتماعية".

ولكن مزوز قال انه يتوجب التفريق بين رفض الخدمة العسكرية بالمطلق الناجم عن دوافع ضميرية وبين رفض الخدمة العسكرية بشكل انتقائي "مثل رفض الخدمة العسكرية في المناطق" الفلسطينية المحتلة. وتابع قائلا ان على "كل من يرفض الخدمة بشكل انتقائي ان يتحمل عواقب معتقداته النابعة من الضمير".

وعارض المدعي العسكري العام الاسرائيلي، مناحيم فينكلشطاين، اقوال مزوز وقال ان "خرق القانون هو امر غير اخلاقي بحد ذاته وان ذلك يعني انفصال من يخرق القانون عن المجتمع".