ميزوز يترأس اليوم الجلسة الاولى للطاقم الموسع للبت في تقديم لائحة اتهام ضد شارون

ميزوز يترأس اليوم الجلسة الاولى للطاقم الموسع للبت في تقديم لائحة اتهام ضد شارون

واكد مزوز الذي كان يتحدث خلال لقاء احتفالي اقيم في وزارة القضاء احتفاء بعيد الفصح العبري وبحضور وزير القضاء، لبيد، اكد انه سيواصل العمل مع طاقم مكتبه والنيابة العامة بتعاون مشترك في ملف شارون، وسيتم اتخاذ القرار بطريقة منظمة.

بدوره، اكد وزير القضاء ، يوسيف تومي لبيد، انه لن يحاول التأثير على القرار المنتظر ان يتخده المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، بشأن توصية النائبة العامة للدولة، بتقديم لائحة اتهام ضد شارون. واضاف لبيد انه لن يسمح لاحد، ايضا، بالتأثير على قرار مزوز، معتبرا ان المستشار هو المخول الوحيد باتخاذ القرار.

وقال معقبا على توصية عدنة اربيل بمحاكمة شارون: اعرف ان مزوز يكن الاحترام لاربيل، لكن يجب الا يعتقد احد بان هناك من يمكنه التأثير على مواقف المستشار، وسأدعم قراره واسانده كسور منيع".يعقد المستشار القضائي للحكومة الاسرائيلية، ميني مزوز، اليوم اول جلسة برئاسته بمشاركة اعضاء الطاقم الموسع للبت في التوصية التي كانت رفعتها المدعية العامة في اسرائيل للمستشار القضائي بتقديم لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء، شارون في ملف الرشوى والفساد المتعلق بقضية الجزيرة اليونانية..

وكان مزوز قد نفى في وقت سابق من الاسبوع المنصرم ان يكون هناك اي خلاف بينه وبين المدعية العامة، عدنة اربيل، مكتفيا بالقول : "ان النيابة العامة يجب ان تعمل من وراء الكواليس وليس من خلال عناوين الصحف" وذلك في اشارة الى الاحداث التي شهدتها الايام الاخيرة والمتعلقة بتسريب توصيات اربيل وما تبعها من ضجة اعلامية وسياسية في اسرائيل...