تقرير البعثة التركية لفحص الحفريات في باب المغاربة يتهم إسرائيل بمحاولة تدمير الآثار الإسلامية..

  تقرير البعثة التركية لفحص الحفريات في باب المغاربة يتهم إسرائيل بمحاولة تدمير الآثار الإسلامية..

اتهمت البعثة التركية التي زارت الحرم القدسي قبل عدة شهور وعاينت أعمال الحفريات في باب المغاربة، السلطات الإسرائيلية بمحاولة محو الآثار الإسلامية، وجعتها إلى وقف عمليات الحفر بشكل فوري.

يبدو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يتوقع حينما وافق على زيارة بعثة تركية لفحص الحفريات في باب المغاربة أن نتائج الفحص ستنقلب عليه، وذكرت صحيفة الزمان التركية أن التقرير الذي أعدته البعثة يدعو إسرائيل "إلى وقف الحفريات التي تنفذها في باب المغاربة بشكل فوري". وأشار التقرير إلى أن "الحفريات تتجاوز كونها تهدف إلى البحث العلمي".

واتهم التقرير إسرائيل بمحاولة تدمير آثار الحقبة الأيوبية والمملوكية والعثمانية. لافتا إلى أن "لكون إسرائيل لا تتخذ الخطوات المناسبة في الحفريات تشير إلى أنها تسعى إلى تدمير الآثار التي تعود للحقبة الإسلامية". وانتقد التقرير إسرائيل لأنها لم تجر اتصالات ولم تنسق مع الوقف الإسلامي خلال السنوات السبع الأخيرة.

وأشارت الصحيفة إلى أن البعثة التركية انتهت من كتابة التقرير في شهر يوليو/ حزيران الماضي وان الحكومة التركية لم تنشره خشية أن يمس التقرير في العلاقات التركية الإسرائيلية.

يذكر أن البعثة التركية شكلت في شهر آذار/ مارس الماضي ووصلت إلى البلاد لفحص الحفريات بعد موافقة رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت.




قراءات في نصّ مريد | ملف خاص