85% من الجمهور الإسرائيلي يعتقدون أن الفساد هو سمة مميزة لقيادة الأحزاب

85% من الجمهور الإسرائيلي يعتقدون أن الفساد هو سمة مميزة لقيادة الأحزاب

84% من الجمهور الإسرائيلي لا يؤمنون بطهارة اليد لدى قادة الأحزاب السياسية و 52% لا يعتقدون أن هناك حزبا قادته نظيفو اليد. هذا ما تبين من استطلاع للرأي أجراه معهد "داحف" للقنال التابعة للكنيست.

ويتبين من الاستطلاع الذي شارك فيه 300 شخص يمثلون شرائح المجتمع الإسرائيلي، أن 85% من المشاركين يعتقدون أن الفساد هي سمة بارزة لدى القادة في إسرائيل. بينما يعتقد 9% فقط أن طهارة اليد تميزهم.

94% من الجمهور يعتقدون أن الفساد يؤثر على حصانة الدولة، مقابل 6% يعتقدون أنها لا تؤثر. 71% من المشاركين قالوا أن ظاهرة الفساد في القيادة تؤدي إلى فساد لدى الجمهور.

ويتبين من الاستطلاع أن 65% من الجمهور يعتقدون أن هناك أساس للشبهات ضد موظفي الدولة الذين لهم دور في قضية الفساد في سلطة الضرائب. وفقط 18% يعتقدون أن الشبهات فيها نوع من المبالغة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018