مئات الأطباء الإسرائيليين يتظاهرون في تل أبيب

مئات الأطباء الإسرائيليين يتظاهرون في تل أبيب

تظاهر المئات من أطباء العائلة صباح اليوم، الأحد، في تل أبيب، وذلك للمطالبة بتحسين ظروف عملهم في إطار الاتفاق الذي يجري العمل على بلورته بين الهستدروت الطبية وبين وزارة المالية. في الوقت الذي تستمر فيه الإجراءات الاحتجاجية في الجهاز الصحي.
 
ويدخل الاضراب العام للأطباء اليوم في البلاد شهره الخامس، دون التوصل إلى أي حلول تذكر، حيث تتواصل احتجاجات الأطباء في النضال من أجل رفع مستوى معيشتهم وإدخال تحسينات على  القطاع الصحي في البلاد.
 

وبالإضافة إلى المظاهرة، ينفذ الأطباء اليوم الأحد الإضراب عن العمل في المستشفيات العامة، والعيادات الخارجية، وعيادات صناديق المرضى "كلاليت،" وسيتم العمل بموجب أنظمة الطوارىء وأيام السبت.

وقد أكدت نقابة الاطباء أن المستشفيات ستعمل وفق نظام العمل في أيام السبت، إلى جانب استمرار المفاوضات بين ممثلي النقابة ووزارة المالية، سعيا للتوصل لحل الأزمة التي يعاني منها الجهاز الصحي، مع تعنت الجهات الحكومية، مما يبقي باب الاحتجاجات وتصاعدها مفتوحا.

ويطالب أطباء العائلة بعدد من المطالب عرضت نهاية الأسبوع الماضي، بينها إطالة المدة المخصصة لكل مريض في العيادة إلى ربع ساعة على الأقل، بدلا من 10 دقائق المعمول بها اليوم، إضافة إلى تخفيض ملموس في نسبة عدد المرضى إلى الأطباء، وتعزيز الخدمات الطبية العامة في الأطراف.

تجدر الإشارة إلى أنه بناء على قرار رئيسة المحكمة العليا، القاضية دوريت بينيش، فإن الجلسة ستعقد بعد ظهر غد الاثنين، وحتى ذلك الحين فإنه على الطرفين؛ الأطباء ووزارة المالية، التوصل إلى اتفاق بينهما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018