ليبرمان يطرح مشروع قانون سحب تمويل أحزاب تؤيد المقاطعة

ليبرمان يطرح مشروع قانون سحب تمويل أحزاب تؤيد المقاطعة

قدم رئيس حزب 'يسرائيل بيتينو' اليميني العنصري، أفيغدور ليبرمان، اليوم الخميس، مشروع قانون يقضي بسحب تمويل الأحزاب من حزب أو عضو كنيست عنه يشجع أو يدعو إلى مقاطعة إسرائيل والمستوطنات ومنتجاتها.

وكانت أنباء تحدثت عن أن حزب ميرتس يعتزم تقديم مشروع قانون يقضي بوضع علامات على منتجات المستوطنات.  

وجاء في حيثيات مشروع قانون ليبرمان أنه 'في موازاة الصراع الذي تخوضه دولة إسرائيل في الأيام الأخيرة ضد حملات المقاطعة وفرض عقوبات وهجمات أخرى من جانب دول في العالم ومنظمات دولية ومعادية لإسرائيل، فإنه جدير بأن لا تمول الدولة نفسها أحزابا وكتلا في الكنيست الإسرائيلي التي تدعو إلى مقاطعة كهذه أو تؤيدها'.

واعتبر مشروع القانون أنه 'ليس منطقيا أن يمول مواطنو إسرائيل بضرائبهم أولئك الذين يدعون إلى المس بأرزاق المواطنين وباقتصاد الدولة'.

وزعم ليبرمان، وهو بنفسه مستوطن، أن 'حملات المقاطعة ضد ’بضائع إسرائيلية’ (يقصد بضائع المستوطنات) هي شكل جديد من ذلك العداء للسامية القديم، والذي لا مكان له في الكنيست بكل تأكيد'.

ووفقا لمشروع القانون فإن رئيس الكنيست هو الذي سيقرر الأنظمة بشأن سحب تمويل الأحزاب من ميزانية الكنيست. 

وقال النائب باسل غطاس، في تعقيبه على مشروع قانون ليبرمان، إنه "من حقنا أن ندعو لمقاطعة اسرائيل، طالما هناك احتلال وطالما هناك حصار على غزة. وسأستمر في فضح اسرائيل في العالم والدعوة لفرض عقوبات عليها من كل مكان ومن كل منصة".