الشرطة الإسرائيلية: فلسطينيان قتلا مزارعا إسرائيليا على خلفية جنائية

الشرطة الإسرائيلية: فلسطينيان قتلا مزارعا إسرائيليا على خلفية جنائية
المشتبهان

سمحت الشرطة الإسرائيلية اليوم، الخميس، بالنشر عن أن قوة مستعربين في جيش الاحتلال اعتقلت شابين فلسطينيين من قرية بيت ليقيا، في 26 حزيران الماضي، بشبهة قيامهما بقتل مزارع إسرائيلي قبل ذلك بيوم واحد. وتبين من تحقيق الشاباك معهما أن الخلفية جنائية ولذلك تم تحويل القضية إلى الشرطة.

والمشتبهان، مجاهد دار عاصي وابن عمه علاء دار عاصي، وكلاهما في الثانية والعشرين من عمرهما، طالبا المزارع الإسرائيلي دافيد بار كفرا بأن يعطيهما مالا واعتديا عليه وتسببا بإصابته بجروح خطيرة جدا، وفقا لأجهزة الأمن الإسرائيلية. وبعد عدة ساعات توفي بار كفرا في المستشفى متأثرا بجروحه.

ومددت المحكمة اعتقالهما اليوم.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن الشاباك أن المشتبهيْن اعترفا أثناء التحقيق معهما بأنهما أرادا تهديد المزارع وسرقة ماله وحسب. وبعد أن اتضح أن الخلفية جنائية سلم الشاباك التحقيق إلى الشرطة، لكنه اعتبر أن هذه القضية تدل على خطورة تواجد فلسطينيين داخل الخط الأخضر بدون تصاريح، علما أن الغالبية الساحقة منهم يدخلون إلى إسرائيل بحثا عن الرزق.

وبحسب الشرطة الإسرائيلية فإن المشتهين أعادا تمثيل الجريمة. ويشار إلى أن أبناء عائلة المزارع قالوا إنه لم يُسرق من بار كفرا أي مبلغ، وطالبوا السلطة باعتبار مقتل والدهم كعملية على خلفية قومية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018