دبلوماسيون إسرائيليون حثوا البرازيل عدم استقبال السفير المستوطن

دبلوماسيون إسرائيليون حثوا البرازيل عدم استقبال السفير المستوطن
المستوطن داني ديان

توجهت مجموعة من النشطاء اليساريين الإسرائيليين، بينهم ثلاثة سفراء سابقين، إلى حكومة البرازيل وحثوها على عدم استقبال السفير الإسرائيلي الجديد لديها، داني ديان، كونه مستوطن وأشغل منصب رئيس مجلس المستوطنات في السابق، حسبما أفادت صحيفة 'هآرتس'، اليوم الاثنين.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير الخارجية، بنيامين نتنياهو، قد عين ديان سفيرا لإسرائيل في البرازيل، فيما ذكرت أنباء أمس أن رئيسة البرازيل، ديلما روسيف، اعترضت على التعيين وبعثت برسائل بهذا الخصوص إلى إسرائيل عبر قنوات دبلوماسية.

وذكرت 'هآرتس' أن أعضاء المجموعة اليسارية أجروا محادثات مع سفيري البرازيل في إسرائيل والسلطة الفلسطينية وأوضحوا لهما أن استقبال ديان كسفير يعني منح شرعية دولية للمشروع الاستيطاني.

ويطلق على مجموعة اليساريين اسم 'اللجنة السياسية لمنتدى منظمات السلام'. والدبلوماسيون السابقون الثلاثة الذين حثوا الحكومة البرازيلية على عدم استقبال ديان كسفير هم: مدير عام وزارة الخارجية الأسبق وسفير إسرائيل في جنوب أفريقيا وتركيا، الدكتور ألون ليئيل؛ سفير إسرائيل السابق في جنوب أفريقيا، إيلان باروخ؛ سفير إسرائيل السابق في باريس، ايلي بار نافي.

وقال ليئيل ل'هآرتس' إنه 'قلنا للبرازيليين إن ديان هو وزير خارجية المستوطنات'. وأضاف ليئيل أنه سوية مع السفيرين الآخرين سينشرون مقالا ضد تعيين ديان في إحدى الصحف البرازيلية الكبرى، في الأيام المقبلة.