لن يبيتوا بالمدينة: 1500 أردني للعمل بفنادق إيلات

لن يبيتوا بالمدينة: 1500 أردني للعمل بفنادق إيلات

تبدأ حكومة إسرائيل، مطلع الأسبوع المقبل، بتطبيق قرار اتخذته قبل أربعة شهور ويقضي بإحضار أردنيين للعمل في فنادق مدينة إيلات، ويتوقع أن يصل إجمالي عددهم إلى 1500 عامل.

وأفادت صحيفة 'معاريف' اليوم، الثلاثاء، بأن 150 عاملا أردنيا سيصلون إلى إيلات مطلع الأسبوع المقبل للعمل في فنادق المدينة. وسيشكل هؤلاء العمال دفعة أولى، وذلك بموجب إعلان سلطة الهجرة والسكان الإسرائيلية أمس.

وسيحل العمال الأردنيين مكان طالبي اللجوء الأفارقة الذين دخلوا إسرائيل عبر حدودها مع مصر على مدار الأعوام الماضية.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد صادقت على قرار تشغيل العمال الأردنيين، الذي طرحه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ووزير الداخلية، سيلفان شالوم. ويقضي الاقتراح بحضور العمال الأردنيين إلى إيلات ولن يبيتوا في المدينة وإنما سيعودون إلى بيوتهم في منطقة العقبة بعد العمل. كذلك فإن إسرائيل ستصدر تأشيرات دخول للأردنيين في نهاية كل يوم عمل.

وسيعمل هؤلاء العمال في تنظيف وتوضيب الغرف وغسيل الأواني والنظافة بصورة عامة.

ووفقا لاتفاق بين إسرائيل والأردن فإن عدد العمال الأردنيين في فنادق إيلات سيصل إلى 1500، وسيتم تشغيلهم من خلال 'ثلاث نبضات'، 500 عامل في كل نبضة.

واعتبر شالوم أن 'صفقة العمال من الأردن تشكل حلا مناسبا سيربح منه جميع الأطراف، الفنادق في إيلات والعمال أنفسهم. ومن الناحية السياحية، هذه خطوة من شأنها أن تسهم في العلاقات بين الدولتين، الأردن وإسرائيل'. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018