آيزنكوت زار بروكسل سرا

آيزنكوت زار بروكسل سرا

بعد أيام من رفع حالة التأهب في العاصمة البلجيكية، إلى أعلى درجة، وصل رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، الإثنين، إلى بروكسل في زيارة سرية.

ورغم أن الزيارة كانت سرية، إلا أنه تم الكشف عنها بسبب عدم ظهور آيزنكوت في مفرق 'غوش عتسيون'، إلى جانب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن موشي يعالون، بعد عدة عمليات.

وأشارت 'يديعوت أحرونوت' إلى أن زيارته كانت الباعث على تردد وحدة الحراسة الشخصية المرافقة له، بسبب الوضع الأمني الحساس في بروكسل، حيث كانت المدرعات العسكرية ومئات الجنود يتحركون في شوارع العاصمة.

استمرت الزيارة 24 ساعة، التقى خلالها آيزنكوط مع قائد ضابط قيادة أوروبا في الجيش الأميركي، كما أشارت تقديرات إلى أنه اجتمع مع مسؤولين في الأجهزة الاستخبارية، وقدم لهم معلومات استخبارية متوفرة لدى إسرائيل.

يذكر في هذا السياق أن تقارير تحدثت، هذا الأسبوع، عن تسليم إسرائيل لألمانيا معلومات استخبارية دقيقة حذرت من قيام تنظيم الدولة الإسلامية بتنفيذ عملية خلال مباراة كرة القدم بين ألمانيا وهولندا، ما أدى إلى إلغاء المباراة فورا.

إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أن السلطات البلجيكية خفضت، يوم أمس الخميس، حالة التأهب من الدرجة الرابعة إلى الدرجة الثالثة.