نتنياهو: ميناء غزة سيشكل خطرا على أمن إسرائيل

نتنياهو: ميناء غزة سيشكل خطرا على أمن إسرائيل
نتنياهو خلال جلسة حكومته اليوم (أ.ب)

قال رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، خلال لقاء صحافي مع المراسلين السياسيين في الصحف الإسرائيلية، مساء اليوم، الأحد، إنه معنيّ بتوسيع الائتلاف الحاكم عن طريق ضم 'المعسكر الصهيوني' إلى الحكومة بالذات من أجل زيادة فرص التوصل لتسوية سياسيّة.

لكن نتنياهو أقرّ، في الوقت ذاته، بأن لا اتصالات تجري حاليًا بين نتنياهو والمعسكر الصهيوني، 'لكن هنالك أسبابًا من أجل المضيّ في التوسعة، التحديات كبيرة جدًا، بعد تمرير الميزانيّة سيكون استقرار سياسي، وسنحتاج للعمل في مجالات عدّة من المحتمل أن تتطلّب قرارات هامة من أجل دفع الاقتصاد'.

وأكمل نتنياهو بالقول 'العالم من حولنا يتغيّر، هنالك تهديدات وفرص سياسية الرد عليها سيكون أسهل كثيرًا إن كانت الحكومة واسعة أكثر، ومن أجل هذا أحافظ على حقيبة الخارجيّة'.

وحول الأوضاع الاقتصادية والإنسانيّة المتردّية في قطاع غزّة، قال نتنياهو إن الوضع هنالك 'سيّئ، أيضًا، لإسرائيل' وادّعى أنه بسبب ذلك وجّه بإدخال بعض المواد الأساسيّة إلى القطاع، التي من المحتمل أن تساهم في تحسين الوضع الإنساني، أمّا حول ما راج من أنباء عن بناء ميناء بحريّ، قال نتنياهو إن ذلك سيشكل خطرًا أمنيًا على إسرائيل، ولذلك فسيعمل، خلال عام، على فتح حاجز إيريز من أجل إدخال المواد إلى القطاع، إلى جانب حاجز كرم أبو سالم.

اقرأ/ي أيضًا | ما الذي ستحصل عليه غزة مقابل المصالحة التركية الإسرائيلية؟

أما عن الانتخابات في الولايات المتحدة الأميركيّة، فقد قال نتنياهو إنه لا ينحاز إلى مرشح على حساب آخر، وأعلن أنه سيزور واشنطن خلال شهر أيلول/سبتمبر المقبل، للمشاركة في الجمعية العمومية للأمم المتحدة، لكنّه لا يعرف، بعد، إن كان سيلتقي بكلينتون أو ترامب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018