أوكراينا تستدعي السفير الإسرائيلي في كييف

أوكراينا تستدعي السفير الإسرائيلي في كييف

استدعت وزارة الخارجية الأوكرانيية سفير إسرائيل في أوكراينا، إيلي بلوتسركوفسكي، مساء اليوم الإثنين، لجلسة توضيح في الوزارة في كييف.

ويأتي هذا الاستدعاء بعد أن ألغى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن أفيغدور ليبرمان، زيارة، في نهاية الأسبوع الماضي، لرئيس حكومة أوكراينا لإسرائيل، وذلك بسبب مساندة بلاده لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

وكانت وزارة الخارجية في كييف قد أصدرت بيانا قالت فيها إن نص قرار مجلس الأمن متوازن، فإسرائيل يجب أن توقف نشاطها الاستيطاني.

كما أشار البيان إلى أن كافة الدول الأعضاء في مجلس الأمن أيدت القرار، باستثناء الولايات المتحدة التي امتنعت عن التصويت.

وأضاف البيان أن أوكراينا التزمت عبر السنين بموقف متوزان من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وأنها تصر على تعايش دولتين مستقلتين، إسرائيل وفلسطين. وأن تسوية الصراع يجب أن تتم بطرق سلمية. كما شدد البيان على الحاجة لإجراء مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وأوضحت  الخارجية الأوكرانية، بعد إلغاء زيارة رئيس الحكومة الهيودي فولوديمير غرويسمان لإسرائيل، أن 'أوكراينا تدين النشاط الاستيطاني لإسرائيل لأنه يتعارض مع القانون الدولي، مثلما فعلت الدول الأخرى الأعضاء في مجلس الأمن، والأمين العام للأمم المتحدة في السابق وأكثر من مرة'.

وقالت الخارجية إنها 'تطالب الفلسطينيين أيضا بالقيام بعدة خطوات مثل الحرب على الإرهاب'. وقال البيان 'إننا ندين العنف والتحريض من الجانب الفلسطيني، فالحل يتطلب اتخاذ خطوات من قبل الطرفين'.

وقالت أيضا 'إننا واثقون أن النقاشات الداخلية النشطة والحساسة في إسرائيل لن تؤثر على العلاقات الأوكرانية الإسرائيلية التي تقوم على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة'.