الجامعة العبرية تعترف بشهادة التوجيهي

الجامعة العبرية تعترف بشهادة التوجيهي

قررت الجامعة العبرية في القدس الاعتراف بشهادة الثانوية الفلسطينية، التوجيهي، في القبول للجامعة، ولكن بشرط أن يكون معدل الطالب أعلى من 90، ويمكن قبوله لجزء من البرنامج التعليمي.

ومن المتوقع أن يؤدي هذا الاعتراف، للمرة الأولة من قبل جامعة إسرائيلية، إلى زيادة عدد الطلاب المقدسيين في الجامعة.

وعلم أن القبول في السنوات القادمة بموجب علامات التوجيهي ستكون كتجربة، تقوم الجامعة في نهايتها بفحص معطيات الطلاب، وتقرر بشأن استمرار الاعتراف بالعلامات.

يذكر أنه حتى اليوم كانت شهادة التوجيهي شرطا للقبول لسنة تحضيرية للدراسة الجامعية، أو كشرط للقبول إلى جانب علامة عالية في امتحان 'البسيخومتري'، دون أن يتم السماح بقبول طلاب ذوي معدلات عالية في التوجيهي.

وكانت الجامعة العبرية قد بدأت العمل، قبل سنتين، بقبول طلاب فلسطينيين حملة شهادة التوجيهي لسنة تحضيرية. وفي العام الماضي أنهى السنة التحضيرية 67 طالبا.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة 'هآرتس' اليوم، الخميس، فإن الجامعة العبرية تلقت توجهات في العام الماضي لقبول طلاب بناء على علامات التوجيهي. وفي السنة الدراسية الحالية قبلت عددا من الطلاب في أعقاب تقديم اعتراضات.

وجاء أن القرار بالاعتراف بعلامات التوجيهي جاء في أعقاب دراسة أجرتها الجامعة، واعتمدت على نشر علامات التوجيهي في موقع وزارة التعليم الفلسطينية. وفي أعقاب ذلك تقرر قبول طلاب ممن حصول على معدلات تزيد عن 90 وفي جزء من البرامج التعليمية.

ونقل عن نائب رئيس الجامعة العبرية، البروفيسور أساف فريدلر، قوله إن 'الجامعة موجودة في القدس، وسكان القدس الشرقية قريبون من الجامعة، ونحن نريد دمج كل السكان دون المساومة على الجودة الأكاديمية'، على حد تعبيره.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018