القدس: الاحتلال سيخلي بيوت فلسطينيين لدى زيارة ترامب للبلدة القديمة

القدس: الاحتلال سيخلي بيوت فلسطينيين لدى زيارة ترامب للبلدة القديمة
كنيسة القيامة

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم، الأحد، عن خططها أثناء زيارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، للبلدة القديمة في القدس، وبين الإجراءات التي ستنفذها إخلاء فلسطينيين من بيوتهم ونشر أفراد شرطة في بيوت فلسطينيين وإجراء تفتيش في البيوت الواقعة على المسار الذي سيسير فيه ترامب.

ويبلغ طول المسار الذي سيسير فيه ترامب 350 مترا، من باب الخليل إلى كنيسة القيامة. وليس بالإمكان وصول سيارات إلى الكنيسة، لكن سيسمح لشخصيات هامة الاقتراب قليلا من منطقة الكنيسة عبر الباب الجديد.

وتمر الطريق من باب الخليل إلى كنيسة القيامة عبر جزء من سوق القدس وتوجد في هذا المقطع من السوق مئات الحوانيت والمطاعم الفلسطينية.

وسيرافق ترامب بريرك الروم الأرثوذكس، ثيوفيلوس الثالث، وحارس الأماكن المقدسة من قبل الفاتيكان، فرانتشسكو فاتون، وبطريرك القدس للأرمن، نورهان منوغيان. وسيتم إخلاء كنيسة القيامة بالكامل منذ ساعات صباح غد وحتى انتهاء الزيارة، بعد الظهر.

ويتوجه ترامب بعد ذلك إلى ساحة حائط البراق، التي سيصلها بموكب سيارات مصفحة، وسيتم إخلاؤها بالكامل منذ الصباح.

ويتوقع أن تسود ازدحامات مرورية في القدس بسبب زيارة ترامب والترتيبات الأمنية، وسيشارك في حراسة الزيارة 11 ألف شرطي وثلاث طائرات مروحية.

وادعى المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، روني ألشيخ، أنه 'في شرق المدينة كما في غربها، سنغلق حوانيت لفترة قصيرة. وسنخلي سكان وتجار (في البلدة القديمة فقط) ولا سبب لأن يفتحوا الحوانيت لأن لا أحد سيأتي'.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018