ليبرمان من واشنطن: "أقترح عدم اختبار صبرنا وخطوطنا الحمراء"

ليبرمان من واشنطن: "أقترح عدم اختبار صبرنا وخطوطنا الحمراء"

كرر وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، مساء الخميس، تصريحات سابقة له ولغيره من المسؤولين الإسرائيليين، من أن إسرائيل "تقترح عدم اختبار صبرها وخطوطها الحمراء".

وقال من واشنطن حيث يقوم بزيارة رسمية يلتقي خلالها نظيره الأميركي، جيمس ماتيس، "ليس لدينا نية لتجاهل أي محاولة تستهدف كسر الهدوء، وتعريض أمن المواطنين الإسرائيليين للخطر، كما حدث اليوم في الشمال"، في إشارة إلى الجولان السوري المحتل.

وكانت قذيفة منفلتة من داخل الأراضي السورية المحاذية لخط وقف إطلاق النار، سقطت ظهر الخميس، بمنطقة خالية بشمال الجولان المحتل، دون التسبب بوقوع إصابات أو أضرار، تلاها قصف إسرائيلي طال موقعا عسكريًا تابعا لقوات النظام في منطقة قوس السنديانة في ريف القنيطرة من غرب تل أبو الندى بالجولان، لم يسفر هو الآخر عن أضرار مادية ووقوع إصابات.

ووصفت وسائل إعلام إسرائيلية تصريحات ليبرمان، بأنها "رسالة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد"، تحمله مسؤولية "أي انتهاك لسيادة دولة إسرائيل" وأنه "سيواجه برد محدد".

ونقلت "القناة الثانية" عنه قوله: "نحن نرى أن نظام الأسد هو المسؤول عن كل ما يحدث على الأرض، وأقترح عدم اختبار صبرنا وخطوطنا الحمراء".

وأضاف: "لن نتسامح مع أي محاولة للمساس بالسيادة الإسرائيلية".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018