قانون التوصيات: نتنياهو هدد لتمريره بانتخابات مبكرة

قانون التوصيات: نتنياهو هدد لتمريره بانتخابات مبكرة
(أ ف ب)

هدد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في حال عدم تمرير مشروع "قانون التوصيات" الذي يحظر على الشرطة تقديم توصياتها بملفات التحقيق وعلى أن تنحصر الصلاحيات بذلك بيد النيابة العامة، هدد بتفكيك الإئتلاف الحكومي الحالي والذهاب إلى انتخابات مبكرة.

هذا ما يستدل من تقرير نشرته صحيفة "هآرتس"، مساء اليوم الثلاثاء، على موقعها الإلكتروني، وقالت فيه إن "مقربين من نتنياهو" أوضحوا، على وجه الخصوص، لممثلي حزب "كولانو" برئاسة وزير المالية، موشيه كحلون، أن "الموافقة من عدمها على مشروع القانون المقترح، هي بالنسبة لرئيس الحكومة، بأهمية قانون "يسرائيل هيوم" في عام 2014"، الذي كان بمثابة "القشة التي قصمت ظهر البعير" وأدت في حينه إلى حل الكنيست والذهاب لانتخابات مبكرة.

في حينه، قاد نتنياهو ائتلافا حكوميا صعبا وشهدت العلاقات بينه وبين رؤساء الأحزاب الخمسة التي تشكل منها الائتلاف الحكومي توترا شديدا، وعلى خلفية مجموعة من القضايا، من ضمنها قانون "يسرائيل هيوم"، أدراك نتنياهو أنه لم يعد قادرا على الحفاظ على ائتلافه الحكومي، وأنه فشل في محاولاته لوقف "الانتقادات اللاذعة لسياسياته"، وتم حلّ الكنيست في الثامن من شهر كانون الأول/ديسمبر 2014 وحدد موعدا لانتخابات جديدة في 17 آذار/مارس 2015.

وكان الكنيست قد صادق، مساء أمس الإثنين، بالقراءة الأولى على "قانون التوصيات" حيث صوت لصالح اقتراح القانون 46 عضو كنيست مقابل معارضة 37 عضوا، وسبق ذلك حصول نتنياهو على مصادقة "لجنة الداخلية البرلمانية"، ظهر اليوم ذاته الإثنين، باعقاب جلسة مناقشات وصفتها تقارير إسرائيلية بأنها "صاخبة وعاصفة" وصلت حد الصراخ بين أعضاء اللجنة والوزراء، حيث تم رفض مطلب وزير المالية، رئيس حزب "كولانو"، موشيه كحلون، باستبعاد ملفات التحقيق التي يخضع لها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، من مشروع القانون.

ورفض أعضاء اللجنة من "الليكود" بشدة مقترح  كحلون مصرين على أن يشمل تحقيقات نتنياهو، وتم التوصل إلى "حل توافقي" بموجبه لا تتمكن الشرطة من تقديم توصيات مكتوبًة بما يتعلق بملفات التحقيق مع نتنياهو، ولكنها تستطيع ان تقدمها شفهيًة إلى النائب العام، كما ويمكن للمستشار القضائي للحكومة أن يتوجه للحصول على توصيات الشرطة، لكن دون نشرها والكشف عنها أمام وسائل الإعلام.

رئيس كتلة  "كولانو" البرلمانية، عضو الكنيست، روي فوكمان، الذي أجرى جزءًا من هذه المفاوضات إلى جانب مقربين آخرين من كحلون، مقابل دافيد بيتان من حزب "الليكود"، قال لصحيفة "هآرتس"، بحسب تقريرها مساء اليوم الثلاثاء، إن "التشابه في الأهمية التي يوليها نتنياهو لسن قانون إسكات الشرطة والتستر على خلاصاتها في الملفات التي على صلة به، هي في نفس وزن قانون "يسرائيل هيوم" في حينه"، وأن "المقربين من نتنياهو أعادوا التذكير بهذا الأهمية أكثر من مرة في سياق المحادثات التي جرت بخصوص "قانون التوصيات".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018