نتنياهو يلمح: القصف في سورية موجه لمستودعات أسلحة لحزب الله

نتنياهو يلمح: القصف في سورية موجه لمستودعات أسلحة لحزب الله
(أ ف ب)

ألمح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن القصف الإسرائيلي على ثلاثة مواقع في منطقة القطيفة بريف دمشق، فجر اليوم الثلاثاء، استهدف مستودعات أسلحة لحزب الله اللبناني، وعبر مجددًا عن تخوفاته لما يعتبره "التهديد الإيراني" وذلك خلال لقائه اليوم، بسفراء دول حلف شمال الأطلسي المعتمدين لدى إسرائيل.

وادعى نتنياهو أن "السياسة التي نتبعها بصورة مستمرة ومنذ سنوات طويلة تقضي بمنع نقل الأسلحة المخلة للتوازن إلى حزب الله عبر الأراضي السورية، ولم يطرأ أي تغيير على هذه السياسة التي نطبقها وفق الحاجة".

وكان جيش النظام السوري قد أعلن صباح اليوم عبر بيان رسمية أن الطائرات إسرائيلية قصفت منطقة القطيفة بريف دمشق في ثلاث مناسبات مختلفة من فوق الأراضي اللبنانية والجولان السوري المحتل ومنطقة طبريا، فجر اليوم.

وقالت وكالات الأنباء العالمية إن القصف استهدف قاعدة تابعة لجيش النظام السوري في مدينة القطيفة شمال شرق دمشق، فيما أوردت وسائل الإعلام الإسرائيلية تقارير مفادها أن القصف استهدف معسكرًا للنظام ومستودعات للأسلحة. في حين لم تعلق إسرائيل رسميًا على الغارة.

وخلال مشاركته في مأدبة غداء مشتركة مع سفراء دول حلف الشمال الأطلسي، ألمح نتنياهو عن تعاون عسكري مصري إسرائيلي في سيناء ضد ما وصفه بـ"الذراع الغربي لداعش".

وقال نتنياهو "المساعدة التي تقدمها إسرائيل لأوروبا ولحلف الشمال الأطلسي تتمثل في الحيلولة دون إنشاء ما أسميه "الفرع الغربي لداعش" في سيناء. فبينما يتقلص نفوذ داعش ويشهد هذا التنظيم انهيارًا في العراق وسورية، يحاول داعش إنشاء قاعدة ميدانية بديلة في سيناء". وادعى أن "إسرائيل تساهم في الجهود الرامية نحو الحيلولة دون ذلك بشتى الطرق".

وعبر نتنياهو مجددا عن مخاوفه من "التهديد الإيراني والإسلام المتطرف"، على حد تعبيره، وقال إن "إيران تشكل خطرًا لأن تلك الإيديولوجيا المتطرفة تسعى لامتلاك الأسلحة النووية. إن المهمة الأولى الملقاة على عاتقنا تتمثل في منعها من امتلاك الأسلحة النووية".

وكشف أن "هناك إمكانية حقيقية أن يتخذ ترامب قرارات هذا الأسبوع ستؤدي إلى إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، وإذا لم تعملوا (دول حلف شمال الأطلسي) على تعديل الاتفاق فإن الولايات المتحدة ستنسحب منه".

وتابع "جميعنا ملتزمون بمنع إيران من إقامة قاعدة عسكرية على أرض سورية وندعم كلامنا بالأفعال. إن ذلك يشكل خطراً عليكم أيضاً فاحتلال الشرق الأوسط من قبل إيران سيؤثر في نهاية الأمر على مصالحكم جميعاً. لذا يجب أن تشكل مصدر قلق بالنسبة لكم".

وزعم نتنياهو أن إيران تخطط "لاحتلال واستعمار سورية، تلتمس إيران استيراد حوالي 100 ألف مقاتل من الشيعة إلى سورية لينضووا تحت راية القيادة الإيرانية".