نتنياهو يقدم شهادته في الملف 3000 و4000

نتنياهو يقدم شهادته في الملف 3000 و4000
سارة وبنيامين نتنياهو (رويترز)

من المتوقع أن يقدم رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الأسبوع القادم، إفادته في الملف 3000 (فضيحة الغواصات) والملف 4000 (أولوفيتش وبيزك)، للمرة الأولى منذ بدء التحقيق فيهما، ومن المحتمل أن تتحول الإفادة إلى تحقيق تحت طائلة التحذير.

وصادق المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، على أمر إدلاء نتنياهو بإفادته والتحقيق معه في حال احتاج الأمر، وبناء عليه، سيصل طاقم موسع من المحققين إلى مسكنه في القدس لسماع إفادته وسؤاله بعض الأسئلة، التي يرجح كثيرون أنها ستتحول لتحقيق تحت طائلة التحذير.

وبحسب شركة الأخبار الإسرائيلية، لم تعلن الشرطة عن المواضيع أو الجزئيات التي تريد الاستماع إلى إفادة نتنياهو بشأنها، مع العلم أن تفاصيل التحقيق تشير إلى ضلوع نتنياهو في الملف 4000 عن طريق تقديم تسهيلات ومناقصات لشركة "بيزك" التي يسيطر عليها أولي أولوفيتش، مقابل تغطية داعمة له، وبالأخص لزوجته سارة، في موقع "واللا"، الذي يملكه أولوفيتش أيضًا.

وترغب الشرطة، بحسب شركة الأخبار، في الاستماع إلى رواية نتنياهو الأولية قريبًا جدًا في الملف 4000، لأن عددًا من المشتبه بضلوعهم في الملف لا زالوا قيد الاعتقال، وفي حال تم إطلاق سراحهم يرتفع الاحتمال بالتشويش والتملص وترتيب الإفادات وغيرها من الأمور التي قد تعرقل سير التحقيق.

ولم تتضح بعد إمكانية تحقيق الشرطة ما تصبوا إليه، إذ أن المداولات حول تمديد اعتقال المشتبهين أو إطلاق سراحهم ستجري يوم الإثنين القادم، ومن غير المرجح ترتيب موعد لإخذ إفادة رئيس الحكومة قبل هذا الموعد، ومن المتوقع أن يتم إطلاق سراحهم بشروط مقيدة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية