قصف المفاعل السوري: نتنياهو يمجد وليبرمان يحذر من الضرر الأمني

قصف المفاعل السوري: نتنياهو يمجد وليبرمان يحذر من الضرر الأمني
أرشيفية (أ ف ب)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إن "الحكومة الإسرائيلية والجيش الإسرائيلي والموساد منعوا سورية من تطوير قدراتها النووية. إنهم يستحقون منا كل التقدير لهذا"، فيما أدان وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، ما وصفه بمعركة "الحصول على رصيد، ومحاولات نسب الفضل"، في صفوف القادة والمسؤولين الإسرائيليين، وذلك في أعقاب اعتراف إسرائيل بمسؤوليتها عن تدمير المفاعل النووي السوري في دير الزور عام 2007.

وأضاف نتنياهو أن "سياسة إسرائيل كانت وما زالت ثابتة ومتسقة لمنع أعدائنا من الحصول على أسلحة نووية والتزود بها".

في حين أدان ليبرمان ما وصفه بمعركة الحصول على رصيد والانفراد بالفضل والتي اندلعت بين السياسيين وكبار المسؤولين السابقين في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية، في أعقاب الكشف عن تدمير المفاعل.

وقال ليبرمان، الذي يقوم بزيارة لأفريقيا، إنه لم يكن مرتاحًا منذ البداية لفكرة الكشف عن تفاصيل الهجوم الإسرائيلي على المفاعل السوري في دير الزور عام 2007.

وأضاف أنه "بدلا من نسب الفضل للمقاتلين والطيارين وعناصر المخابرات المسؤولة عن نجاح العملية، يحاول أشخاص كثر الاستفادة من الكشف عن العملية لتبييض سمعتهم".

وأضاف ليبرمان أن بذلك تم تجاهل العديد من الاعتبارات الأمنية والكشف عن العديد من أساليب وتقديرات طريقة عمل الأجهزة الأمنية في إسرائيل".

وختم بالقول: "لقد حصلت الاستخبارات الإيرانية على معلومات قيّمة وتضرر أمن إسرائيل".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية