أمن السلطة يقمع بالغاز مسيرة لحزب التحرير بالخليل

أمن السلطة يقمع بالغاز مسيرة لحزب التحرير بالخليل
(أرشيف)

قمعت أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، اليوم السبت، بقنابل الغاز المسيل للدموع مسيرة لحزب التحرير في مدينة الخليل، حيث نظم الحزب مسيرة في الذكرى الـ97 عاما لهدم دولة الخلافة، حيث انطلقت المسيرة من مسجد الحسين بن علي في شارع عين سارة باتجاه دوار ابن رشد وسط المدينة.

وأصيب عدد من المشاركين بالمسيرة بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع تم علاجهم ميدانيا من قبل مواطنين.

وقال وعقب مصدر أمني بالسلطة الفلسطينية، على ما حدث بالقول:" لقد خرق حزب التحرير المعاهدة والاتفاق الذي التزموا به أمام محافظ الخليل كامل حميد، حيث تم الاتفاق على أن تقام الفعالية داخل ساحة ملعب مدرسة ابن رشد".

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن المصدر قوله: "لدى وصول المسيرة إلى دوار ابن رشد، تم الطلب أكثر من مرة من القائمين على المسيرة بالدخول إلى ساحة المدرسة، وقد أصروا على إقامة فعاليتهم في الشارع، وحفاظا على النظام تعاملت الشرطة مع هذه الخروقات الخارجة عن القانون من حزب التحرير وأنصاره".