رئيس "أمان" السابق: سنقصف الـ S-300 إذا منحتها روسيا لسورية

رئيس "أمان" السابق: سنقصف الـ S-300 إذا منحتها روسيا لسورية
عاموس يادلين

قال خبراء ومسؤولون أمنيون سابقون إسرائيليون، ومنهم رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية (أمان) السابق، عاموس يادلين، إن إسرائيل ستقصف منظومات الدفاع الجوي S-300 الروسية، في حال تم منحها للنظام السوري.

وقال يادلين، الذي يشغل حاليًا منصب مدير مركز أبحاث الأمن القومي وتربطه علاقات قوية مع قيادات الجيش والأجهزة الأمنية في إسرائيل، إن نشر مضادات الصواريخ الروسية في سورية "سيتم قريبًا".

ونقلت وكالة "بلومبيرغ" عن يادلين، اليوم الخميس، قوله: "أعرف سلاح الجو جيدًا، تم وضع الخطط للتعامل مع مثل هذا التهديد، بعد القضاء على هذا التهديد، وهذا بالضبط ما سنفعله، سنعود لنقطة البداية".

وبحسب التقرير، اعتبر كثير من الخبراء الروس ان من مصلحة روسيا أن تستعمل نشر منظومات S-300 كورقة مساومة فقط، إذ قالت الخبيرة في شؤون الشرق الأوسط في المركز الروسي للأبحاث الإستراتيجية، والذي يمنح استشارات للكرملين، إن "تزويد السلاح للنظام السوري ستؤدي لتصعيد التوتر وازدياد الاحتكاك مع إسرائيل".

واعتبرت أن روسيا تستطيع تفادي هذا التصعيد عن طريق تزويد النظام السوري بمنظومات دفاعات جوية أخرى غير S-300، وفي هذه الحالة لن يثير هذا الأمر ردات فعل حادة.

واعتبر محرر قسم الشرق الأوسط وأفريقيا في مجلة "جيين"، جيرمي بيني، أن النظام السوري "يملك منظومات دفاع جوي جيدة وقصيرة المدى، ويمكن لهذه المنظومات تغطية الأجواء السورية بشكل كامل ومتعدد الطبقات فوق أرضهم لفترة طويلة".

وقال الجنرال السابق في الجيش الروسي، فيكتور مورخوفسكي، الذي يعمل اليوم كمستشار لحكومة الرئيس الرويس فلاديمير بوتين، إنه "لا يوجد منظومة دفاع لا يمكن هزيمتها، كذلك لا يوجد طائرة لا يمكن إسقاطها".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018