نقل سفارة غواتيمالا للقدس وافتتاحها بذكرى النكبة

نقل سفارة غواتيمالا للقدس وافتتاحها بذكرى النكبة
(تويتر)

انتقلت السفارة الغواتيمالية إلى مقرها الجديد في القدس المحتلة، وذلك في مجمع الحديقة التكنولوجية في مالحة، حيث ستقام المراسيم الاحتفالية الرسمية في 16 أيار/ مايو الجاري بعد نقل السفارة الأميركية، وقد يشارك الرئيس الغواتيمالي جيمي موراليس بالحفل، حسبما أفادت صحيفة "هآرتس"، اليوم الأربعاء.

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو على تويتر: "كنت متحمسا جدا لرؤية العلم الغواتيمالي في القدس قبل افتتاح السفارة في وقت لاحق من هذا الشهر، أيها الأصدقاء الأعزاء، مرحبا بعودتنا إلى عاصمتنا الأبدية".

وأضاف، إنه سيتم خلال أسابيع افتتاح السفارة الأميركية بالقدس، مدعيًا أن هناك دولا أخرى ستنقل سفاراتها إلى القدس، والتي زعم أنها "العاصمة الموحدة لإسرائيل".

وأعلنت وزيرة خارجية غواتيمالا ساندرا جوفيل، أن الرئيس الغواتيمالي جيمي موراليس سيحضر في 16 أيار/مايو حفل نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وأضافت إن غواتيمالا تتعاون مع وزارة الخارجية الإسرائيلية لإنجاز ترتيبات نقل السفارة.

وكان موراليس أعلن في 24 كانون الأول/ديسمبر أن بلاده ستنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، لتصبح بذلك أول دولة في العالم تحذو حذو الولايات المتحدة في قرارها نقل سفارتها إلى المدينة المحتلة.

 ونقلت صحيفة "هآرتس"، عن مصادر دبلوماسية قولها إن مصادر سياسية في رومانيا وجمهورية التشيك وباراغواي وهندوراس، أعلنت في الأشهر الأخيرة أنه يمكن النظر في اتخاذ خطوة مماثلة بنقل سفارات هذه البلاد للقدس، ولكن حتى الآن لم تنضج هذه الفكرة في أي من هذه الدول.

في الوقت ذاته، كرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بأنه قد يأتي هذا الشهر لحفل افتتاح السفارة الأميركية بالقدس.

وقال ترامب الأسبوع الماضي إنه رفض بشكل قاطع خطة لبناء سفارة جديدة في المدينة التي كلفت حوالي مليار دولار، واختار خطة أرخص، بتأهيل مبنى القنصلية في جنوب القدس. ووفقًا لترامب، من المتوقع أن تتراوح التكلفة النهائية لهذه الخطوة بين 300 ألف و400 ألف دولار.

وأعلن ترامب في كانون أول/ ديسمبر الماضي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وعزمه على نقل السفارة. وفي شباط/ فبراير، وقع وزير الخارجية السابق ريكس تيليرسون على النقل الرسمي للسفارة للمدينة المحتلة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


نقل سفارة غواتيمالا للقدس وافتتاحها بذكرى النكبة