آيزنكوت: التوتر الأمني يلزم الجيش بالاستعداد لأي سيناريو

آيزنكوت: التوتر الأمني يلزم الجيش بالاستعداد لأي سيناريو
من الأرشيف

في فعالية الاحتفالات بمناسبة الذكرى السبعين لما يسمى "تأسيس الجيش الإسرائيلي" في اللطرون، وعلى خلفية التوتر الأمني على الحدود الشمالية، قال رئيس أركان الجيش، غادي آيزنكوت، إنه في ظل الوضع "المتفجر والمعقد" على الجبهات المختلفة فإن ذلك يلزم الجيش بالمبادرة والحزم، وتعزيز الاستعداد والجاهزية لأي سيناريو.

وقال آيزنكوت "في ظل الوضع المتفجر والمعقد على الجبهات المختلفة، وجهود أعدائنا لتعزيز قوتهم، ومحاولات إيران تعميق تموضعها قرب حدودنا.. كل ذلك يلزمنا بالمبادرة والحزم، وتعزيز الاستعداد والجاهزية لأي سينايو".

وأضاف أن "الجيش سيواصل العمل بمسؤولية وحصافة، وانطلاقا من التزامنا بضمان أمن إسرائيل". بحسبه.

وأضاف أنه على قادة الجيش وضباطه وجنوده أن "يتمسكوا بالمهمة، والسعي للانتصار، والحفاظ على قيم المسؤولية والصداقة وحياة البشر، في التدريبات وفي ساحات القتال.. وحماية الدولة، وضمان بقائها والانتصار في الحرب"، على حد تعبيره.

وبحسبه، فإنه "يقع على عاتق الجيش مسؤولية الاستعداد للتحديات على الحدود وخلف البحار".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018