مخطط لإعادة تدوير النفايات الإسرائيلية على أراضي القدس المحتلة

مخطط لإعادة تدوير النفايات الإسرائيلية على أراضي القدس المحتلة
توضيحية (visualhunt)

رصدت الحكومة الإسرائيلية ميزانية بقيمة 1.4 مليار شيكل لمشروع إعادة تدوير النفايات والذي سيقام على أراضي فلسطينية بالقدس المحتلة.

وحسب صحيفة "هآرتس"، فإن مجموعة من الوزارات حضرت المخطط ورصدت الميزانية للمشروع الذي سيقام على أراضي فلسطينية شرق مستوطنة "معاليه أدوميم" المتاخمة للقدس المحتلة، علما أن المخطط بحاجة لمصادقة وزارة الأمن الإسرائيلية للشروع بتنفيذه.

ويهدف المشروع للتخلص من النفايات الإسرائيلية، ونص المقترح الأول للمشروع على نقل النفايات من البلاد ودفنها في مناطق مختلف بالضفة الغربية المحتلة، بيد أن تحفظ المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، حال دون ذلك، مما تم استحداث المشروع ليقتصر على إعادة تدوير النفايات.

ويأتي هذا المخطط المتاخم لمستوطنة "معاليه أدوميم"، تطلع الحكومة الإسرائيلية لضم كتل استيطانية إلى نفوذ إسرائيل عبر إقامة مشاريع تحت غطاء التطوير بغرض الاستيلاء ووضع اليد على أوسع مساحة من الأراضي الفلسطينية وتوظيفها لمشاريع استيطانية، بحسب منظمات من اليسار الصهيوني الإسرائيلي.

وسيتم رصد ميزانية أولية تقدر بين 700 مليون إلى 800 مليون شيكل من قبل وزارة البيئة الإسرائيلية وبلدية الاحتلال بالقدس، على أن يتم بالمرحلة الأولى إقامة محطة للنفايات التي تستوعب بالأساس النفايات من المدينة المحتلة، حيث سيتم إعادة تدوير النفايات وأيضا حرق بعضها.

كما سيتم رصد ميزانية بقيمة 400 مليون شيكل من مشاريع في مجال المياه والصرف الصحي، حيث سترصدها سلطة المياه بوزارة البنى التحتية، على أن يتم رصد ميزانية بقيمة 200 مليون شيكل بهدف إنفاذ القانون بحق كل من يقوم بحرق النفايات.

ويحظى مخطط المشروع بدعم ومصادقة من الوزارات الحكومية، البيئة، البنى التحتية والمالية وكذلك موافقة الإدارة المدنية ومكتب منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

بيد أن مصادر مطلعة على المشروع أكدت أن وزارة الأمن الإسرائيلية، تشترط المصادقة على المخطط بإشراكها بالتخطيط ومنحها الصلاحيات لتشغيله وتجنيد القوى العاملة.

وستعقد بغضون الأيام القريبة جلسة عمل بين كافة الأطراف والوزارات الحكومية الإسرائيلية للتباحث في تحريك المشروع وسبل إخراجه لحيز التنفيذ قبيل إطلاع السلطة الفلسطينية عليه.

وحسب وزارة البيئة الإسرائيلية، هناك الكثير من المكاره البيئة التي مصدرها الأساسي الوجود الإسرائيلي بالضفة الغربية المحتلة، حيث أن معالجة هذه المكاره سيكلف أكثر من 4 مليار شيكل وبحاجة لتوظيف 26 شخصا للعمل على معالجة المكاره ومكبات النفايات العشوائية بالضفة، علما أن هناك 40 مجمعات نفايات مشتعلة والتي تسبب مكاره بيئية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018