رغم الضغوطات الإسرائيلية: فرنسا تمنح "بتسيليم" جائزة حقوق الإنسان

رغم الضغوطات الإسرائيلية: فرنسا تمنح "بتسيليم" جائزة حقوق الإنسان
(بتسيليم)

منحت وزارة القضاء الفرنسية، اليوم الإثنين، المدير العام لمنظمة "بتسيليم"، حجاي إلعاد، جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان، رغم الضغوطات التي مارستها الحكومة الإسرائيلية ومنظمات اليمين ضد منح الجائزة.

وبعد أن شكر المجلس الفرنسي المستشار لحقوق الإنسان، قال إلعاد إن "الاحتلال نفسه هو عنف دولة منظمة ومتواصل، ويؤدي إلى النهب والقتل والقمع".

وأضاف أن "كل أجهزة الدولة تشارك في ذلك: الوزراء والقضاة والضباط والمخططين وأعضاء الكنيست والموظفين. ومن يقود مقاومة هذا الواقع المجحف هم منظمات حقوق الإنسان لأننا نعارض بشكل مطلق العنف والمس بالمواطنين". على حد قوله.

وعن الضغوطات التي مورست على متخذي القرار في فرنسا، في الأيام الأخيرة، قال إلعاد إن "رد الفعل الهستيري من جانب الجهات الحكومية الإسرائيلية، في محاولة لمنع تقديم هذه الجائزة، هو أفضل مثال على الواقع الذي ننشط فيه: دعاية وأكاذيب ومحاولات تهديد من قبل الحكومة التي تؤمن أنه بالإسكات والطمس أنه يمكن مواصلة المس بالمواطنين".

إلى ذلك، قالت السفارة الفرنسية إن وزيرة الثقافة لم تتمكن من المشاركة في حفل تقديم الجائزة لأسباب غير معروفة.