أمر عسكري بهدم منزل عائلة الأسير جبارين من يطا

أمر عسكري بهدم منزل عائلة الأسير جبارين من يطا
القائد العسكري بدان بموقع عملية "غوش عتصيون" (جيش الاحتلال)

وقع قائد القيادة الوسطى في جيش الاحتلال الإسرائيلي، اللواء نداف بادان، اليوم الأحد، أمرا عسكريا يقضي بهدم منزل عائلة منفذ عملية "غوش عتصيون" التي وقعت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وأسفرت عن مقتل المستوطن آري فولد (45 عاما) من مستوطنة "إفرات".

وأخطرت سلطات الاحتلال، قبل أسابيع، بهدم منزل عائلة الأسير خليل جبارين (17 عاما)، من بلدة يطا قضاء الخليل، المتهم في تنفيذ عملية طعن بالقرب من المجمع الاستيطاني "غوش عتصيون"، جنوب بيت لحم، في تاريخ 16-9-2018، والتي أسفرت عن مقتل المستوطن بولد.  

وفيما يتعلق بتسليم الإخطار، قال جيش الاحتلال، إن الشقة التي يسكنها منفذ العملية تقع في الطابق الثالث في عمارة سكنية مكونة من 3 طوابق، حيث أمهل الاحتلال الاعتراض على الإخطار حتى بحلول 2 كانون الأول/ديسمبر 2018.

وأتى التوقيع على الأمر العسكري، بحسب ما قال جيش الاحتلال في بيان عممه على وسائل الإعلام، "بعد رفض الاعتراض الذي قدمته عائلة الأسير جبارين ضد إخطار الهدم، إذ يتطرق الأمر العسكري للشقة التي كان يقطنها الأسير جبارين وتتواجد في الطابق العلوي في عمارة سكنية مؤلفة من 3 طوابق".

ولتبرير الأمر العسكري، قال الجيش إنه "أمهل عائلة جبارين مهلة حتى 18 كانون الأول/ ديسمبر 2018، قبل تنفيذ أمر، حيث يمكنها خلال هذه الفترة وهي 48 ساعة، الطعن على الأمر العسكرية قبالة المحكمة العليا الإسرائيلية التي دائما تصادق على إخطارات الهدم بمثل هذه الملفات.