وفد روسي خاص يصل إسرائيل لإجراء محادثات أمنية سرية

وفد روسي خاص يصل إسرائيل لإجراء محادثات أمنية سرية
صورة توضيحية (أ ب)

من المقرر أن يصل اليوم، الأربعاء، إلى إسرئيل وفد روسي خاص من قبل لجنة الدفاع والخارجية في مجلس الاتحاد الروسي (مجلس الشيوخ). كما يتوقع أن يجتمع الوفد مع رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين، إضافة إلى اجتماعات سرية مع لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست والمجلس للأمن القومي.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن الوفد الروسي سيكون برئاسة رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي، كونستانتين كوساتشوف، ورئيس لجنة الدفاع، فيكتور بوندر.

وبحسب الصحيفة فإن زيارة الوفد لإسرائيل كانت قيد السرية، لأن إسرائيل تعتبر أن "الزيارة حساسة جدا على خلفية التوتر مع روسيا، إضافة إلى أنه تم الخطيط للزيارة بشكل متشدد وسري".

واعتبرت الصحيفة أن مجرد وصول الوفد يشير إلى رغبة الكرملين في إنهاء الأزمة مع إسرائيل، والتي نشأت في أعقاب حادثة إسقاط الطائرة الروسية "إيليوشين 20" في أيلول/سبتمبر الماضي.

وجاء أنه من المتوقع أن يقوم الوفد الروسي بجولة على الحدود الشمالية مع لبنان، والاطلاع على أنفاق حزب الله التي كشف عنها الجيش الإسرائيلي في إطار العملية العسكرية التي أطلق عليها "درع شمالي".

كما يتوقع أن يجتمع أعضاء الوفد مع أعضاء لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، لإجراء "مناقشات سرية حول الوضع الأمني"، إضافة إلى لقاءات مع المجلس للأمن القومي.

وأشارت الصحيفة إلى أن زيارة الوفد الروسي تأتي بعد أسبوع من زيارة وفد عسكري إسرائيلي إلى موسكو، حيث التقى هناك مع كبار المسؤولين في الجيش الروسي.

ونقل عن مصادر إسرائيلية قولها إن الأيام الأخيرة تشهد محاولة روسية لرفع مستوى العلاقات مع إسرائيل إلى المستويات الطبيعية. وبحسبها فقد تبدى ذلك في الرد الروسي على كشف أنفاق حزب الله، حيث أن روسيا وجهت انتقادات للحكومة اللبنانية بشأن حفر الأنفاق، وطالبتها بمنع انتهاك قرار مجلس الأمن 1701، ومعالجة الأنفاق في أسرع وقت لتجنب التصعيد.

وكان دبلوماسيون روس قد صرحوا أن "حفر الأنفاق هو عمل غير مقبول"، ينضاف إلى ذلك اجتماع وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، يوم أمس الأول، مع رئيس ما تسمى "الوكالة اليهودية"، يتسحاك هرتسوغ، الذي وصل إلى موسكو.

وقال لافروف في لقائه مع هرتسوغ إن "التعاون بين الجيشين الروسي والإسرائيلي سوف يستمر بطريقة لا تعرض حياة الجنود الروس للخطر، من جهة، وتضمن أمن إسرائيل من جهة أخرى".

وأضاف "بالنسبة للقضايا الإقليمية فإننا نتعاون على أساس ما اتفق عليه الرئيس فلاديمير بوتين، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو".