الجيش الإسرائيلي يفجر نفقا خامسا عند الحدود مع لبنان

الجيش الإسرائيلي يفجر نفقا خامسا عند الحدود مع لبنان
جنديان إسرائيليان يشاركان في "درع شمالي"، الأسبوع الماضي (أ.ب.)

قال الجيش الإسرائيلي مساء اليوم، الأربعاء، إنه فجر نفقا هجوميا عند الحدود مع لبنان، وتمتد بين قرية عيتا الشعب في جنوب لبنان وبلدة "زرعيت" الإسرائيلية. وبحسب الجيش الإسرائيلي فإن هذا النفق اكتشف قبل بضعة أيام، وأنه النفق الخامس الذي يكتشفه في إطار عملية "درع شمالي، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وحمّل بيان للجيش الإسرائيلي الحكومة اللبنانية مسؤولية حفر هذه الأنفاق. "نرى بحكومة لبنان مسؤولة عن حفر الأنفاق وتبعات هذه العملية. وهذا خرق خطير للقرار 1701 (الذي صدر عن مجلس الأمن الدولي في نهاية حرب لبنان الثانية) ولسيادة دولة إسرائيل. والجيش الإسرائيلي سيواصل مهمته وتحييد الأنفاق وفقا لخطة".

وأضاف الجيش الإسرائيلي أنه أطلع قوات يونيفيل قبيل تفجير هذا النفق.

وكان وزراء المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، وفي مقدمتهم رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، قاموا بجولة عند الحدود مع لبنان وعند المواقع التي يجري فيها الجيش الإسرائيلي حفريات للكشف عن أنفاق تتجاوز الحدود ويقول إن حزب الله حفرها.

ورفض الجيش الإسرائيلي طلب نتنياهو بعدم وصف "درع شمالي" بأنها عملية عسكرية والإعلان عن انتهائها، وقالت مصادر عسكري إن "القرار بإنهاء هذه العملية نابع من أن التوتر الأمني في الجبهة الشمالية ليس مفيدا لنتنياهو مع بدء المعركة الانتخابية"، وأن "تأطير العملية، التي جرى وصفها بأنها حساسة للغاية لأمن إسرائيل، كعملية ناجحة ومنتهية من شأنه أن يشكل ذخرا انتخابيا بالنسبة لنتنياهو وحزبه".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص