واشنطن تحبط صفقة أسلحة إسرائيلية كرواتية بقيمة 500 مليون دولار

واشنطن تحبط صفقة أسلحة إسرائيلية كرواتية بقيمة 500 مليون دولار
إف 16 (صورة توضيحية)

رفض وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تخفيف شروط الولايات المتحدة بهدف إنجاز صفقة طائرات "إف 16" بين إسرائيل وكرواتيا.

ونقلت القناة الإسرائيلية العاشرة عن مسؤول إسرائيلي قوله، يوم أمس، إن موقف ماتيس قوّض الصفقة التي تصل قيمتها إلى 500 مليون دولار.

وقال المسؤول نفسه إن نتنياهو أجرى مكالمة هاتفية مع ماتيس، قبل أسبوعين، وقبل إعلان الوزير الأميركي استقالته.

وجاء أن ماتيس قال لنتنياهو إنه تماشى مع إسرائيل في مواضيع كثيرة حتى اليوم، ولكنه لا يستطيع في هذه الصفقة أن يبدي مرونة ويستجيب للطلب.

وأضاف المسؤول أن نتنياهو فكر في إجراء اتصال هاتفي مع رئيسة شركة "لوكهيد مارتن" المنتجة لطائرات "إف 16"، وأن يطلب منها إقناع ماتيس، إلا أنه على ما يبدو تقرر في نهاية المطاف عدم تنفيذ ذلك إدراكا منه أن المحاولة لن تثمر.

وقال أيضا إن الأميركيين تعنتوا في موقفهم لسبب غير واضح، مضيفا أن الصفقة قد "ماتت"، وأنه لا مناص من الاعتذار لكرواتيا.

وكان نتنياهو قد أعلن، قبل تسعة شهور، وفي أجواء احتفالية وبحماس، عن الصفقة "الإستراتيجية"، التي تدخل لصندوق الدولة 500 مليون دولار.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019