قطاع غزة: توسيع منطقة الصيد البحري

قطاع غزة: توسيع منطقة الصيد البحري
(أ ب)

من المقرر أن يتم اليوم، الجمعة، توسيع مساحة الصيد البحري في شواطئ قطاع غزة، بحيث يسمح للصيادين الغزيين الوصول إلى مسافة 12 ميلا بحريا.

وأكد منسق عمليات حكومة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67، الخميس، على توسيع مساحة الصيد، وذلك في إطار تفاهمات وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها مطلع الأسبوع مع فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وادعى منسق عمليات الاحتلال أن توسيع مساحة الصيد البحري تأتي كجزء من "السياسة المدنية لمنع التدهور الإنساني في قطاع غزة، والسياسة التي تميز بين الإرهاب وبين المدنيين"، على حد قوله.

وأضاف أن توسيع منطقة الصيد البحري مشروط بعدم خروج الصيادين الغزيين عن المدى الذي تم الاتفاق عليه، وإلا ستتم معالجته من قبل قوات أمن الاحتلال.

يذكر في هذا السياق أن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة كانت قد أبلغت الوسطاء المصريين، مطلع الأسبوع، أنها ستنتظر مدة أسبوع لتطبيق التفاهمات التي تم التوصل إليها لوقف إطلاق النار، وبضمنها توسيع منطقة الصيد البحري، وإدخال المساعدات المالية القطرية، وفتح معابر قطاع غزة لدخول البضائع.

وبحسب مصدر سياسي إسرائيلي فإن فتح المعابر البرية لقطاع غزة قد تأخر بسبب الإغلاق الذي فرضه الاحتلال خلال يومي "إحياء ذكرى القتلى الإسرائيليين" و"الاستقلال".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"