بوادر حلحلة في أزمة تشكيل حكومة نتنياهو المقبلة؟

بوادر حلحلة في أزمة تشكيل حكومة نتنياهو المقبلة؟
ليبرمان (رويترز)

حمل منشور كتبه رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغادور ليبرمان، في حسابه على موقع "فيسبوك"، اليوم، السبت، إشارة ضمنيّة إلى قبوله بامتناع الحريديّين عن التصويت لصالح "قانون التجنيد" بالصيغة التي يصرّ عليها، ما يشير إلى حلحلة في أزمة تشكيل الحكومة الإسرائيليّة المقبلة، برئاسة بنيامين نتنياهو.

ومن أجل تمرير قانون تجنيد الحريديّين، في حال امتنعوا عن التصويت لصالحه، فإن ائتلاف نتنياهو بحاجة إلى تصويت أعضاء في المعارضة الإسرائيليّة لصالح مشروع القانون، وهو ما نفى عضو الكنيست عن "كاحول لافان"، يائير لابيد، خلال لقاء مع برنامج "واجه الصحافة"، مساء اليوم، السبت، أن يكون سيصوّت له.

وأصرّ ليبرمان على أنه لن يغيّر أي حرف في قانون التجنيد، وهدّد بالذهاب إلى انتخابات جديدة، إن لم يتم التوافق على تمرير قانون التجنيد بصيغته الحاليّة.

وتبادل ليبرمان ونتنياهو، خلال الأيام الماضية، اتهامات حول عرقلة تشكيل الحكومة المقبلة، بعدما وصلت المفاوضات إلى طريق مسدود، بسبب إصرار ليبرمان عن تمرير قانون التجنيد بالصيغة التي مرّر فيها بالقراءة الأولى قبل حلّ الكنيست في كانون أول/ ديسمبر الماضي.

وهدّد ليبرمان بالتوجّه إلى انتخابات مبكّرة إن لم يتم التوافق على ذلك قبل يوم الأربعاء، وأعلن أنه لن يوصي للرئيس الإسرائيلي بتكليف شخص آخر بتشكيل الحكومة غير نتنياهو.

وألمح ليبرمان إلى أنه تلقى عروضًا من أطراف أخرى داخل الليكود لدعمها لتشكيل الحكومة.

وتنتهي مهلة تشكيل نتنياهو لحكومته المقبلة يوم الأربعاء المقبل، وطرح بالأمس إمكانيّة تشكيل حكومة تستند إلى ائتلاف بستّين عضوًا، غير أنه من غير المتوقع أن يحصل على تصويت عضو إضافي من حزب آخر، بحسب صحيفة "هآرتس"، خصوصًا أنه سعى خلال الفترة الماضي إلى الدفع بعضو من حزب "كاحول لافان" إلى الانشقاق.

وفي حال لم ينجح نتنياهو بتشكيل حكومته، فإنه يحق للرئيس الإسرائيلي إجراء مشاورات جديدة مع أعضاء الكنيست لتكليف شخص آخر بتشكيل الحكومة المقبلة، لكن بإمكان نتنياهو استباق ذلك بتمرير قانون بحلّ الكنيست الحاليّة.

ومسار حلّ الكنيست هو المسار الذي ألمحت إليه الأحزاب المقرّبة من نتنياهو، دون أن ينفي ليبرمان إمكانيّة دعمه له.