ريفلين قد يكلف نتنياهو بتشكيل حكومة مساء اليوم

ريفلين قد يكلف نتنياهو بتشكيل حكومة مساء اليوم
ريفلين (أ.ب.)

يتوقع أن يعلن الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، مساء اليوم الأربعاء، عن تكليف زعيم الليكود ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بتشكيل الحكومة المقبلة، في حال عدم حدوث تقدم في المفاوضات حول تشكيل حكومة وحدة بين الليكود وكتلة "كاحول لافان" برئاسة بيني غانتس، في ظل وصول المحادثات بين الجانبين إلى طريق مسدود. ومن المقرر أن يلتقي ريفلين مع نتنياهو وغانتس، عند الساعة السادسة من مساء اليوم، وفقا لوسائل إعلام إسرائيلية.

وكتب رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، في "فيسبوك" صباح اليوم، إن "التاريخ أثبت أنه عندما يريد بيبي (نتنياهو)، فإنه يكون الشخص الأكثر ليونة في العالم. وآمل أن يُبدِ هذه الليونة خلال المفاوضات مع كاحول لافان أيضا، ويتوقف عن لعبة الاتهامات حول المسبب لذهابنا إلى جولة انتخابات ثالثة، وربما نُبَشّرن قبل رأس السنة (اليهودية) أنه في المستوى المبدئي على الأقل، توجد حكومة تتفرغ أخيرا إلى العناية بمشاكل الأمن والاقتصاد، خاصة على خلفية موجة الفصل من العمل المتوقعة" في شركات الاتصالات الخليوية.   

وذكرت القناة 13 التلفزيونية الإسرائيلية أنه في إطار المفاوضات بين الليكود و"كاحول لافان"، يحاول الليكود إقناع غانتس بالتنازل عن شروطه بأن يتولى رئاسة الحكومة في الفترة الأولى من التناوب، بحيث يتولاها نتنياهو، مقابل ولاية موسعة لغانتس قد تصل إلى ثلاث سنوات.

وكان رئيس حزب شاس، أرييه درعي، صرح مساء أمس، بأنه "فهمت أن نتنياهو وافق على التناوب. ولا أعرف التفاصيل، لكن هذا ما يقود إليه الرئيس. ونحن نعتمد على نتنياهو وهو يقود المفاوضات باسمنا".

يشار إلى أن رئيس طاقم المفاوضات عن الليكود، الوزير ياريف ليفين، أعلن أنه يفاوض "كاحول لافان" باسم كتلة اليمين، التي تمثل 55 عضو كنيست وتضم الحريديين و"إلى اليمين"، وليس باسم حزب الليكود فقط.

وفي مقابل ذلك، شدد قياديون في "كاحول لافان" في تسريبات لصحافيين على أن كتلتهم تجري مفاوضات مع مندوبي الليكود وليس مع مندوبي الحريديين و"إلى اليمين". "نحن لا نجري مفاوضات مع أحزاب اليمين والحريديين. ونتنياهو يعلم أننا لن نجلس مع يعقوب ليتسمان (رئيس كتلة "يهدوت هتوراة" الحريدية) وبتسلئيل سموتريتش (من "إلى اليمين"). والمحادثات تجري مقابل الليكود وليس مقابل الكتلة اليمينية".

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم، أن المرشح الثاني في كتلة "كاحول لافان" ورئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد، يعارض بشدة المشاركة في حكومة يشارك فيها زعيم الليكود ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حتى في حالة التناوب على رئاسة الحكومة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"