دعوة الحوامل للتطعيم: أبناء 40 عاما يبدأون بتلقي اللقاح

دعوة الحوامل للتطعيم: أبناء 40 عاما يبدأون بتلقي اللقاح
امرأة تتلقى التطعيم في تل أبيب، قبل أسبوعين (أ.ب.)

انضم أبناء 40 عاما فما فوق إلى حملة التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا، ابتداء من اليوم، الثلاثاء، كما تمت دعوة الحوامل إلى تلقي التطعيم بعد استشارة طبيب، فيما أفاد تقرير صادر عن شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) بأن إسرائيل سجلت أعلى عدد إصابات بالفيروس في العالم لكل مليون نسمة.

وأعلن صندوق المرضى العام "كلاليت"، عن توسيع حملة التطعيمات لتشمل أبناء سن 40 عاما فما فوق، ومنذ اليوم. وكان أبناء سن 45 فما فوق قد انضموا إلى حملة التطعيمات مطلع الأسبوع الحالي. وفي أعقاب الانتشار الواسع للفيروس، صادقت وزارة الصحة على إعطاء التطعيم لأباء 40 عاما فما فوق في كافة صناديق المرضى.

ومنذ بداية الحملة، تلقى 2.19 مليون مواطن الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا، كما تلقى 423 ألفا الجرعة الثانية من اللقاح.

ونشرت الرابطة الإسرائيلية للقابلات والأخصائيين في الأمراض النسائية تقريرا، اليومن دعت فيه النساء الحوامل إلى تلقي التطعيم المضاد لكورونا، وذلك بعد استشارة طبيب. كما دعت الرابطة النساء المرضعات إلى تلقي التطعيم.

ويأتي ذلك بعد نقل تسع نساء حوامل على الأقل إلى المستشفيات بحالة خطيرة من جراء إصابتهنن بفيروس كورونا. وجرى توليد أربع نساء بينهن. وقال نائب مدير عام وزارة الصحة، بروفيسور إيتمار غروتو، للإذاعة العامة الإسرائيلية "كان"، اليوم، إنه "ننصح بتطعيم النساء الحوامل ضد كورونا".

وأشارت وسائل إعلام إلى أنه منذ بداية استخدام اللقاح، لم يسجل ارتفاع في حالات الإجهاض أو تشوه أجنة، ولم يكن هناك أساسا ما لافتراض وجود ضرر محتمل لقدرة النساء على الإنجاب. وبعد منح التطعيمات ضد كورونا لملايين الأشخاص في العالم، لم يتم تسجيل أي ضرر يلحق بخصوبة النساء أو الرجال.

ورغم أن التجارب التي أجرتها شركتي "فايزر" و"موديرنا" على اللقاحات التي طورتهما لم تشمل نساء حوامل، إلا أن الشركتين أفادتا بأن قسما من اللاتي خضعن لتجاربهما كنّ حاملات دون علمهن، وإثر ذلك لا يتوقع أي مخاطر للأم والجنين، والننساء اللواتي استمرين بالحمل، انتهى حملهن بنجاح.

في غضون ذلك، جاء في تقرير نشرته "أمان"، اليوم، أن إسرائيل سجلت أكبر عدد في العالم من المصابين اليوميين بكورونا. ووفقا للتقرير فإن دولا يوجد فيها انتشار واسع للفيروس، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا، سجلت عدد إصابات يومي بالفيروس لكل مليون نسمة أقل من إسرائيل.

لك من الجهة الأخرى، تجري إسرائيل فحوصات لكوروا أكثر من تلك الدول كما أن عدد وفيات كورونا اليومي في إسرائيل هو بين الأدنى في العالم.

وذكرت معطيات وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم، أنه سُجلت 10,021 إصابة جديدة بكورونا أمس، إثر إجراء 100,693 فحصا لكورونا، وأنه توفي 44 مريضا بكورونا، أمس. ويرقد في المستشفيات 1114 مريضا بكورونا في حالة خطيرة، بينهم 277 يخضعون لتنفس اصطناعي، فيما ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 4049 منذ بداية الجائحة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص