كوخافي يحمّل إيران مسؤولية استهداف السفينة الإسرائيلية

كوخافي يحمّل إيران مسؤولية استهداف السفينة الإسرائيلية
السفينة الإسرائيلية في ميناء دبي، اليوم (أ.ب.)

ألمح رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، اليوم الأحد، إلى أن إيران بالوقوف وراء استهداف السفينة HELIOS RAY قبالة شواطئ عُمان، أول من أمس.

وقال كوخافي خلال مراسم استبدال قائد الوحدة 8200 التابعة لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية وتعتبر الوحدة المركزية في الجيش لجمع المعلومات الاستخباراتية، إنه "خلال نهاية الأسبوع الفائت تلقينا تذكيرا بأن إيران لا تشكل خطرا نوويا فقط، وإنما تنشر الإرهاب وتمارس إرهابا وعمليات ضد أهداف مدنية".

ومنح كوخافي، خلال المراسم، وسام تقدير للوحدة 8200، إثر "اختراق استخباري في جبهات وأبعاد نشاط مختلفة – من خلال إبداء تجديد، ابتكار، امتياز وشجاعة، وبفضل المشاركة بعملية عسكرية واسعة النطاق وحققت إنجازات كثيرة، وذات أهمية عالية لأمن الدولة" حسب بيان للجيش. وجرت المراسم في "قاعدة غليلوت" في شمال تل أبيب.

وأضاف كوخافي أن "دولة إسرائيل تواجه تهديدات كثيرة بصورة دائمة. وجميع الجبهات نشطة وجميعها تستوجب جمع معلومات استخباراتية جديدة ومستحدثة ضد مقذوفات، تسلل، أنشطة سايبر، ضد سفن وضد تهديد لطائرة. والاستخبارات موجودة في جميع هذه الجبهات، بشكل وثيق وبشكل ليس بالإمكان العمل بدونه".

وتابع أن "الجيش الإسرائيلي يعمل وسيعمل مقابل هذه التهديدات التي تشكل خطرا عليه في الدائرة القريبة والدائرة البعيدة، وكالعادة سينفذ ذلك بواسطة المعلومات الاستخباراتية ذات الجودة العالية التي تزودها شعبة الاستخبارات، وأحد أرجله الأكثر مركزية وهي الوحدة 8200 طبعا".

مراسم استبدال قائد الوحدة 8200، اليوم (الجيش الإسرائيلي)

ومضى كوخافي أنه "حول هذا الأداء غير المألوف، تتلقى الوحدة 8200 تعبيرا عن تقدير واضح، على أدائها وكذلك على الشراكة مع جميع قيادات هيئة الأركان العامة والمنظمات الأمنية في دولة إسرائيل. ونستفيد جميعا من نوعية المعلومات الاستخباراتية التي تستند إلى اختراق طريق غير مسبوق".

وخاطب كوخافي قائد الوحدة 8200 المنتهية ولايته: "طرأت خلال ولايتك اختراقات طريق دراماتيكية من حيث قدرات الوحدة. وهذه الإنجازات غير المسبوقة وضهت الوحدة 8200 كقوة سايبر عظمى عالمية، وكتنظيم لا يوجد شيء لا يمكنها تحقيقه، وعدم وجود عقبة لا يمكن عبورها".

وأضاف أنه "وضعت بُعد السايبر كبُعد قتال مركزي، من حيث جمع المعلومات والدفاع والتأثير. واستخدمت خبرتك من منظومة العمليات الخاصة كي تحولها من وحدة استخباراتية – تكنولوجية إلى وحدة استخباراتية – تكنولوجية – عملانية".

وتابع كوخافي قائد الوحدة الجديد: "مثل جميع قادة 8200 الذين سبقوك، التحدي هو أخذ التنظيم الافضل في مجاله إلى مكان أفضل أيضا".

يشار إلى أن مالك السفينة هو رجل الأعمال الإسرائيلي، رامي أونغر، مستورد سيارات شركة "كايا" لإسرائيل. ولا يوجد إسرائيليون بين أفراد طاقم السفينة، القادرة على حمل 7500 سيارة، لكنها لا ترسو في ميناء إسرائيلي وتعمل في خط سنغافورة - دبي. ونقلت "يديعوت أحرونوت" عن أونغر قوله إنه "لا يمكننا معرفة ما حدث بالضبط ريصما تعود السفينة إلى الميناء. ولا أعتقد أن هذا استهداف متعمد لسفينة بملكية إسرائيلية. وأعتقد أن هذه لعبة بين إيران والولايات المتحدة ولهذا السبب يستهدفون سفينة غربية".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص