بعد إعلان "فايزر": هل تطلق الصحة الإسرائيلية حملة لتطعيم الفتية؟

بعد إعلان "فايزر": هل تطلق الصحة الإسرائيلية حملة لتطعيم الفتية؟
توضيحية (أ ب)

السلطات الصحية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن لا تعتزم إطلاق حملة لتطعيم الأشخاص بين 12 إلى 15 عامًا إلا بعد حصول التطعيم الذي طورته شركتي "فايزر" الأميركية، و"بيونتيك" الألمانية، لهذه الفئة العمرية، على مصادقة هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA).

من جانبها، أكدت مسؤولة خدمات الصحّة العامة في وزارة الصحّة الإسرائيليّة، د. شارون إلروعي - برايس، أن جهاز الصحة الإسرائيلي لن يسارع إلى إطلاق حملة تطعيم لهذه الفئة العمرية بلقاح "فايزر"، وشددت على أن هذه المسألة ستبحث من قبل المختصين في الوزارة.

ذكرت وزارة الصحة في بيان صدر عنها أنه "سيستمر تطعيم البالغين (في تطيعم فايزر للكبار المعتمد إسرائيليا) وكذلك للمراهقين ولاحقًا للأطفال. نحن نستعد لإطلاق حملة التطعيم فور حصولنا على الموافقة".

يأتي ذلك في أعقاب إعلان شركتي "فايرز" و"بيونتيك"، اليوم، أن لقاحهما ضد كورونا فعال بنسبة 100% لدى من تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما بحسب نتائج تجربة سريرية، مبديتين أملهما في بدء تطعيم هذه الشريحة قبل العام الدراسي المقبل.

واعتبر وزير الصحة الإسرائيلي، يولي إدلشتاين، إن "إعلان شركة ‘فايزر‘ يعتبر نبأ سارا للمواطنين الإسرائيليين. الأمر الملح الآن هو موافقة سريعة (من الحكومة الإسرائيلية) على شراء لقاحات إضافية، حتى نتمكن من الاستعداد لبدء التطعيم فورًا بموافقة هيئة الغذاء والدواء الأميركية".

في المقابل، شددت د. إلروعي - برايس على أن تطيعم الفئة العمرية بين 12 إلى 15 عامًا لن ينطلق فورا بعد تلفي شركتي "فايرز" و"بيونتيك" تصريح هيئة الغذاء والدواء الأميركية، وأن هذه القضية ستخضع لمناقشات مطولة وموسعة وشاملة من قبل المسؤولين في وزارة الصحة.

وأوضحت كذلك، في تصريحات للموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن وزارة الصحة لن تلزم الأطفال من هذه الفئة العمرية (12 - 15 عامًا) بتلقي التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد. ولفتت إلى أنه "لا يجود تخوف من نقص جرعات اللقاح".

ووفقا للمعطيات الصادرة عن دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، نهاية عام 2019، كان هناك أكثر من 750 ألفًا تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عامًا في إسرائيل.

وقالت إلروعي - برايس "لا أعتقد أن هناك حاجة للتعجل فيما يتعلق بلقاحات الأطفال"، وأضافت "إعلان شركة فايزر مفرح، لكن علينا انتظار للحصول على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA). ستنظم وزارة الصحة مناقشة مهنية وشاملة حول موعد بدء التطعيم وكيف. هناك حسنات وسيئات (لهذه المسألة)".

وأوضحت أنه "هناك بعض العناصر التي يجب أخذها بعين الاعتبار؛ الأطفال أنفسهم الذين لم يتم تطعيمهم حاليًا معرضون للإصابة بمرض لا نعرف آثاره على المدى الطويل ونحن على دراية بأمراض أخرى قد يكون لها آثار عند التقدم بالعمر".

وتابعت أنه "بالإضافة إلى ذلك، عندما يكون هناك عدد كبير من السكان، يصعب الوصول إلى حالة مناعة القطيع بدون تطعيم الأطفال. من أجل الوصول إلى وضع نتجول فيه بدون كمامات، هناك حاجة للوصول إلى مناعة القطيع ولكن من المهم التأكد أن اللقاح فعال وآمن".

وعلى صلة، طالبت صناديق المرضى بأن تتولى مسؤولية تطيعم الأطفال باللقاح الجديد، وقالت في بيان مشترك: "في ظل نجاح حملة تطعيم البالغين، فإن صناديق المرضى تطالب وزارة الصحة بإطلاق عملية تطعيم الفتية والأطفال فقط من خلالها".

من جانبها، قال نقابة طب الأطفال في إسرائيل: "نظرًا لأنه تبيّن أن لقاح فايزر فعال وآمن للأطفال من سن 12 عامًا، وبعد الحصول على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأميركية وموافقة وزارة الصحة، ستنضم النقابة إلى وزارة الصحة لإجراء عملية فعالة ومسؤولة لتلقيح الأطفال الإسرائيليين من سن 12".

وأوضحت النقابة أنها "حددت الأمراض المزمنة التي يتوجب على الأطفال الذين يعانون منها التوجه لتلقي التطعيم بعد المصادقة عليه"، ودعت الجمعية أهالي الأطفال الذين يعانون من هذه الأمراض المزمنة (لم يحددها البيان ومتوفرة في موقع النقابة) التوجه إلى الأطباء الذين يتابعون حالة أطفالهم، في محاولة للحصول على تصريح استثنائي يتيح تطعيمهم".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص