نتنياهو لأوستن: سندافع عن أنفسنا ولن نسمح بإيران نووية

نتنياهو لأوستن: سندافع عن أنفسنا ولن نسمح بإيران نووية
أوستن: أميركا لديها التزام قوي تجاه إسرائيل (أ.ب)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن بلاده "لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، لتحقيق رغبتها القاتلة في تدمير إسرائيل"، زاعما أن "إيران ما تزال تمثل تهديدا لإسرائيل، بل وللعالم كله".

وردت تصريحات نتنياهو، اليوم الإثنين، خلال إحاطة صحافية مشتركة مع وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، الذي يزور البلاد. وأضاف نتنياهو: "إيران تواصل دعم الإرهاب في القارات الخمس وتريد الوصول إلى أسلحة نووية. وتواصل الدعوة إلى القضاء على دولة إسرائيل وتعمل من أجل ذلك".

وقال نتنياهو في البيان المشترك: "تعاوننا مهم في التعامل لمواجهة التهديدات لإسرائيل والولايات المتحدة، تهديدات تعرفها من خلال خدمتك العسكرية في العراق".

وتابع رئيس الحكومة الإسرائيلي: "لا يوجد تهديد في الشرق الأوسط، أكبر من التهديد القادم من إيران، التي تواصل دعم الإرهاب حول العالم، وتريد الوصول إلى أسلحة نووية، وتعمل من أجل هدف تدمير إسرائيل".

وأضاف نتنياهو: "كلانا يدرك أهمية منع الحرب، وكلانا متفق على أن إيران ليست بحاجة إلى أسلحة نووية. لن أسمح لإيران بالوصول إلى قدرة نووية لتحقيق رغبتها القاتلة في تدمير إسرائيل. وسنواصل الدفاع عن أنفسنا".

من جانبه، تحدث وزير الدفاع الأميركي، قائلا: "كنت سعيدا لمناقشة بعض القضايا الأمنية التي تهم بلدينا مع نتنياهو. أريد أن أؤكد أن الإدارة الأميركية لديها التزام قوي تجاه إسرائيل والشعب الإسرائيلي. ولهذا كان من المهم بالنسبة لي اللقاء الوجاهي مع شخصيات بإسرائيل، فنحن نواجه تهديدات مختلفة في المنطقة".

وأضاف أوستن: "علاقاتنا القوية والوثيقة مع إسرائيل مهمة للاستقرار الإقليمي والأمن في الشرق الأوسط. نتفق كلانا على أنه يجب علينا العمل معا لزيادة الشراكة الإستراتيجية بين الولايات المتحدة وإسرائيل".

وتابع: "ناقشنا طرقا مختلفة لتعميق وتوسيع شراكتنا الدفاعية طويلة الأمد ضد التهديدات الإقليمية والتحديات الأمنية الأخرى. وأنا أضمن دعم البنتاغون للجهود الدبلوماسية للتطبيع بين إسرائيل والدول العربية والإسلامية".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص