النيابة العامة تغلق ملف التحقيق ضد عضو الكنيست باريتسكي

النيابة العامة تغلق ملف التحقيق ضد عضو الكنيست باريتسكي

قرر النائب العام لدولة إسرائيل، عران شندر، مساء اليوم (الاثنين)، اغلاق ملف التحقيق ضد عضو الكنيست يوسيف باريتسكي، في قضية "حياكة ملف" لزميله، سابقا، في حزب شينوي، عضو الكنيست أبراهام بوراز. وكان فتح ملف التحقيق ضد باريتسكي، العام الماضي قد كلفه منصبه الوزاري في حكومة شارون، وفصله من صفوف حزبه "شينوي".

وبرأي النائب العام، لا توجد أدلة كافية لتقديم باريتسكي الى القضاء. وقام شندر، ايضا، باغلاق ملفات التحقيق ضد المتورطين الآخرين في القضية، المحقق الخاص يعقوب ايشل، يوسي ميمان، شبتاي شبيط، مئير فلابسكي وايلي لنداو.

وفي تعقيبه على قرار شندر اعتبر باريتسكي أن فتح التحقيق ادى الى هدر دمه، وقال انه كان يعرف منذ البداية بأنه "ضحية"، ولذلك يتوقع من رفاقه سابقا، في شينوي الاعتذار عن هدر دمه.

يشار الى ان باريتسكي كان اعترف خلال التحقيقات معه بأنه حاول تلفيق ملف جنائي لزميله بوراز، خلال الانتخابات الداخلية في شينوي، قبل عدة أعوام، لاقصائه عن طريقه. وبثت القناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي مساء 7 تموز الماضي، شريطا مسجلا بصوت باريتسكي يقول فيه لمحقق خاص، انه يريد تلفيق تهم لزميله في الحزب، ابراهام بوراز للقضاء عليه سياسيا. وتبين ان هدف باريتسكي كان الفوز بالانتخابات التمهيدية لانتخابات الكنيست.

وقام حزب شينوي اثر ذلك بفصل باريتسكي من صفوفه، كما طالب شارون باخراجه من الحكومة، علما ان شينوي كانت في حينه شريكة في الائتلاف الحكومي، وكان باريتسكي يدير حقيبة البنى التحتية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية