نتنياهو يتملص من الحجر وترامب مستعد للخضوع لفحص كورونا

نتنياهو يتملص من الحجر وترامب مستعد للخضوع لفحص كورونا
(أ ب)

ذكر تقرير إخباري أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تواجد في محيط أحد الممرضين العاملين في طواقم "نجمة داوود الحمراء" وأظهر التشخيص إصابته بفيروس كورونا المستجد؛ وبينما طالبت وزارة الصحة والمنظمة الطبية كل من تواجد في محيط المصاب بالخضوع للحجر الصحي المنزلي لمدة أسبوعين، تملص نتنياهو من تنفيذ التعليمات.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن نتنياهو توجد في الـ27 من شباط/ فبراير الماضي، في المقر المركزي لمنظمة "نجمة داوود الحمراء" في كريات أونو للاطلاع على التحضيرات لمواجهة انتشار فيروس كورونا، كما أنه ألقى خطابا أمام الصحافيين لعرض إجراءات الحكومة لمواجهة تفشي كورونا من المكان ذاته.

وأضاف "كان" أن "نجمة داوود الحمراء" طالبت عامليها الذي تواجدوا في محيط الممرض المصاب منذ الـ25 من شباط/ فبراير الماضي، بالدخول للحجر الصحي المنزلي لمدة 14 وفقًا لتعليمات وزارة الصحة، كما طالبت الوزارة جميع الأشخاص الذين احتكوا بالمريض منذ التاريخ ذاته للدخول للحجر.

غير أن نتنياهو تملص من الخضوع للحجر، وفقًا لما أكدته "كان" لدى اتصالها بمكتب رئيس الحكومة، ونقلت القناة عن مصادر مقربة من نتنياهو أن الأخير تواجد على بعد مترين من المريض، وعليه فإنه لا يتعين عليه الدخول في عزلة صحية، بحسب ادعاءاتهم.

وعلى صلة، أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، استعداده للخضوع لفحص كشف الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكنّه شدد على أنه بصحة "جيدة جدا" وأن طبيبه لا يرى ما يستدعي هذا الإجراء.

وقال ترامب بعد لقاء مع أعضاء جمهوريين في الكونغرس "أشعر أني بصحة جيدة جدا"، مبديا استعداده للخضوع لفحص الإصابة بكورونا، لكن الرئيس الأميركي قال إنه بحث هذا الأمر "مع طبيب البيت الأبيض الذي أبلغني بعدم وجود ما يدعو لإجراء الفحص، وعدم وجود أي عوارض".

وقال ردا على أسئلة الصحافيين "إن ظهرت (عوارض) ستكونون أول من يعلم بها. وربما تبلغونني أنتم بذلك".

ويخضع خمسة أعضاء في الكونغرس بينهم جمهوريان على الأقل تواصلوا عن كثب مع ترامب في الأيام الأخيرة، لحجر صحي طوعي منذ الإثنين بعدما خالطوا مصابين بالفيروس بدون أن تظهر عليهم عوارض.

وأحد هذين الجمهوريين كان الإثنين الماضي في الطائرة الرئاسية، فيما رافق الثاني ترامب الجمعة في زيارة رسمية.

ولم يوضح ترامب ماهية الإجراءات التي ينوي اتّخاذها من أجل دعم الاقتصاد المهدد بتداعيات سلبية لتفشي الفيروس، لكنّه أبدى تفاؤلا يناقض الحذر الشديد الذي تبديه السلطات الصحية في الولايات المتحدة.

وقال ترامب إن الفيروس "سيزول، علينا فقط التزام الهدوء"، مجددا إشادته بـ"عمل جيد جدا" يقوم به الفريق المكلّف ملف مكافحة الفيروس برئاسة نائبه مايك بنس.