مع نهاية السنة الحالية، فائض في الميزانية يصل إلى 10 مليارد شيكل!

مع نهاية السنة الحالية، فائض في الميزانية يصل إلى 10 مليارد شيكل!

قالت مصادر إسرائيلية أنه وبعكس التوقعات، من المتوقع أن ينتهي العام 2005 مع فائض في الميزانية يصل إلى 10 مليارد شيكل!

وأشارت المصادر إلى أن وزارة المالية تحاول التكتم على ذلك خشية أن يؤدي الأمر إلى مطالبة الوزراء بزيادة ميزانيات وزاراتهم وفي الوقت نفسه معارضة إجراء تقليصات في الميزانيات في السنة القادمة.

وجاء أن مصاريف الحكومة كانت أقل بـ 3-4 مليارد شيكل من التوقعات في مطلع السنة الحالية، وأنه كنتيجة لعملية الخصخصة سيدخل إلى خزينة الدولة مبلغ يزيد عن التوقعات في مطلع السنة بما يقارب 2 مليارد شيكل بعد سداد الديون الخارجية.

كما تشير التقديرات الحالية إلى أن مدخولات الدولة من الضرائب ستكون أكثر بـ 4 مليارد شيكل عن توقعات وزارة المالية في مطلع السنة الحالية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018