بيرس سيعرض على الحكومة مشروع القناة التي تربط البحر الأحمر بالبحر الميت للمصادقة عليه..

بيرس سيعرض على الحكومة مشروع القناة التي تربط البحر الأحمر بالبحر الميت للمصادقة عليه..

من المتوقع أن يقدم القائم بأعمال رئيس الحكومة الإسرائيلية، شمعون بيرس، بعد أسبوعين الخطة المسماة "مرج السلام" للحكومة للمصادقة عليها. وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن الخطة تتصل بـ"تطوير المناطق الحدودية بين إسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية، بتكلفة تصل إلى 10 مليارد دولار، وتشتمل الخطة على حفر قناة من إيلات إلى البحر الميت".

وجاء أنه بموجب خطة بيرس، فإن ما يسمى "مرج السلام" سيمول من قبل مستثمرين بعد أن يتم تخصيص الأراضي لهذا المشروع من قبل إسرائيل والأردن.

وبحسب بيرس فقد حصل على موافقة الملك الأردني عبد الله الثاني، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على المشروع، كما التقى عدداً من الأطراف الدولية المعنية. وبرأيه هناك احتمال كبير نسبياً لنجاح المشروع.

ويقف في مركز الخطة حفر قناة تربط البحر الأحمر بالبحر الميت، ويصل طولها إلى 200 كيلومتر، بحيث يتدفق فيها سنوياً ما يقارب 650 مليون متر مكعب من المياه، من أجل موازنة التبخر الحاصل في البحر الميت. كما سيتم حفر بحيرتين صناعيتين في بين إيلات والبحر الميت، تبنى الفنادق على شواطئها بالإضافة إلى مشاريع سياحية أخرى.

كما يقترح بيرس أن يتم إقامة مطار مشترك للعقبة وإيلات، وتطوير أعمال استخراج النحاس من مناجم تحت الأرض في طرفي الحدود، والتعاون في مجالات الزراعة "السابقة للموسم"، بالإضافة إلى تطوير مشاريع سياحية.

وبحسب بيرس فإن الملك الأردني يسعى إلى بناء مطار في البحر الميت من أجل تصدير المنتوجات الزراعية، وإقامة مركز في الأغوار للتسويق الزراعي إلى العالم العربي.

كما تشتمل الخطة على شق سكة حديد بين مدينتي إربد في الأردن ومدينة حيفا، وبناء مؤسسات بحثية مشتركة في غور الأردن وسهل اليرموك، علاوة على إقامة منطقة صناعية قرب جنين.

وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أن التقارير الإسرائيلية كانت قد أشارت في وقت سابق إلى أن القناة البحرية التي يجري الحديث عنها ستكون في الجانب الأردني من الحدود.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018